ترامب وكيم يوقعان وثيقة مشتركة
نشر بواسطة: Tariq
الإثنين 11-06-2018
 
   
وكالات

اختتم الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قمتهما التاريخية في سنغافورة، بالتوقيع على وثيقة وصفها الرئيس الأميركي بـ"الشاملة"، وذلك بعد نحو ساعتين من المفاوضات التي قد تمهد لنزع أسلحة نظام بيونغ النووية.


ولم يتم الكشف بعد عن محتوى الوثيقة المشتركة، لكن الرئيس ترامب أشار إلى أن إجراءات نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية ستبدأ سريعا.


وأضاف ترامب أنه "فخور" بما جرى خلال القمة، مشيرا إلى أن العلاقة في شبه الجزيرة الكورية ستكون مختلفة تماما، لافتا إلى وجود "كثير من النوايا الطيبة" وأن الطرفين طورا "رابطا خاصا".


وعند سؤاله عما إذا كان سيدعو كيم إلى البيت الأبيض، رد الرئيس ترامب "بكل تأكيد".


وقال كيم من جانبه إن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية قررتا طي صفحة الماضي وتوقيع وثيقة تاريخية، معبرا عن امتنانه العميق لجهود الرئيس ترامب في جعل القمة أمرا ممكنا.


"اجتماع فاق التوقعات"


وخرج ترامب بصحبة كيم بعد انتهاء غداء عمل جمع الوفدين الأميركي والكوري الشمالي، وسارا سويا أمام الوفود الصحافية.


وقال ترامب في تصريح مقتضب إن الاجتماع جرى بشكل فاق التوقعات، وإن الطرفين أحرزا تقدما كبيرا.


وعقد ترامب وكيم محادثات ثنائية حضرها مترجمون فقط، وصفها الرئيس الأميركي بـ"الجيدة جدا"، وتوقع أن يتمكن والزعيم الكوري الشمالي من "حل مشكلة كبيرة.. معضلة كبيرة".


وقال ترامب "بالجهد المشترك مع كيم سنتمكن من حل مشكلة النووي الكوري الشمالي".


وكان ترامب قد أبدى في مستهل اللقاء مع كيم تفاؤلا بنجاح القمة، وقال إنه يتوقع بناء علاقة "رائعة" بين الجانبين، فيما قال الزعيم الكوري الشمالي إن "الممارسات والتحيز في السابق شكلا عوائق لمسار تقدمنا، ولكن تخطيناها كلها ونحن هنا اليوم".

وبعد انتهاء الاجتماع الثنائي، عقد الوفدان الأميركي والكوري الشمالي برئاسة ترامب وكيم اجتماعا موسعا شارك فيه وزير الخارجية مايك بومبيو وكبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي ومستشار الأمن القومي جون بولتون.


وناقشت القمة ثلاث مسائل هي نزع السلاح النووي وضمان أمن كوريا الشمالية والإجراءات التي سيتخذها الطرفان لتنفيذ التزاماتهما في إطار اتفاقهما.


مصافحة تاريخية


وصافح الرئيس ترامب الزعيم الكوري الشمالي في مستهل القمة بينهما في سنغافورة، ليصبح أول رئيس أميركي في السلطة يبدأ مفاوضات مباشرة مع نظام بيونغ يانغ.

هذا ما جاء في الوثيقة الأميركية-الكورية المشتركة

وقد


توج الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جون أون قمتهما التاريخية في سنغافورة صباح الثلاثاء، بتوقيع وثيقة مشتركة ستكون أساسا للعلاقات المستقبلية بين واشنطن وبوينغ يانغ.


وتحتوي الوثيقة على أربع مواد رئيسية هي كالتالي:


-تلتزم الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بتطبيع العلاقات وفق إرادة شعبي البلدين بالسلام والازدهار.


-تتعاون الولايات المتحدة وكوريا الشمالية نحو إقامة نظام سلام طويل الأمد في شبه الجزيرة الكورية.


-التأكيد على التزام كوريا الشمالية بإعلان بامنجوم في 27 نيسان/أبريل بنزع كامل للأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية.


-تلتزم الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بإعادة جثامين قتلى وأسرى الحروب، وإعادة جثامين أولئك الذين تم تحديد هوياتهم إلى بلدهم فورا.


وتنص الوثيقة أيضا على أن تعقد واشنطن وبيونغ يانغ مفاوضات تكميلية في أقرب وقت ممكن لتنفيذ نتائج القمة بين ترامب وكيم.


 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
أمن العراق المائي: حظر زراعة محاصيل لتوفير المياه العذبة للمواطنين
السماح لفنان أمريكي بتصوير آلاف الأشخاص عراة في عمل فني بأستراليا
ميلانيا ترامب تنتقد سياسة فصل أطفال المهاجرين غير الشرعيين عن آبائهم
فرنسا تهدد بفرض غرامات على عملاق الصناعة الأمريكية جنرال الكتريك
دعوى قضائية في مصر تطالب أمير قطر بـ 150 مليون دولار تعويضا "لضحايا الإرهاب"
المكسيك تصعق المانيا حاملة اللقب 1-صفر في كأس العالم
العبادي يؤكد على حيادية الاجهزة الامنية وتحرك الحكومة لحصر السلاح بيد الدولة
الزاملي يحذر من انفلات امني في العاصمة بغداد
سويسرا تحرج البرازيل 1-1
الكشف عن "معلومات مهمة وخطيرة" في حريق المخازن الانتخابية بالعراق
مدرب تونس: لا نخاف من انكلترا وهدفنا الدور الثاني
سرقة وثائق سرية من سيارة قائد الكومندو في الجيش الإسرائيلي
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني