مصور شمسي.................بقلم طارق الكناني
نشر بواسطة: Tariq
الأربعاء 30-05-2018
 
   
بقلم :طارق الكناني



كانت ظهيرة مايس تميل إلى الحرارة حين رأيته يركن دراجته الهوائية بباب المسجد وواضح جدا انها استعصت عليه فالشيب اخذ منه الكثير ويبدو من شكله ان اسنانه تساقط منها الكثير ولم يتبق سوى اثنين في المقدمة اناقته ذهبت ادراج الرياح فثوبه (الدشداشة) رثة حد الاعياء فرحت برؤيته فهو يذكرني بزمن عشت فيه لا اعرف معنى للخوف او التردد بقيت انتظره متى يركن دراجته ولما طال الامر صحت به (ماتفضها شنهي هي تريله ) لم يسمع ماقلته ولم يبالِ كررت ماقلته ثانية انتبه وقال لي وهو مبتسم (هاي وياي انت تحجي ) فاجبته (أي وياك شنهي قصة عنتر لو بايسكل هو ) امعن النظر جيدا فاذا به يصيح (هاي انت وين انشد الوادم عيلك) عانقته بحميمية وقبلت جبينه وضحكنا كثيرا وقفنا نستذكر مافات من الزمن ،سألته هل رزقت باطفال من زواجك الاول والاخير والمتأخر جدا  قال نعم احدهم توفي والثاني الان بالصف الخامس الاعدادي  ....ماشاء الله حاج والله طلعت عكس ماقاله عنك المرحوم الحاج كاظم ....ضحك من كل قلبه ...وهل تذكر ماقاله المرحوم الحاج كاظم ....تقصد قصة الثور نعم اذكرها فهو كان يعرّض بك دائما ليحرضك على الزواج وقد بلغت الثامنة والاربعين ولم تتزوج فكان يجلس بيننا ويقص علينا قصة الثور الخصي حين يطلقون الثيران لتلقيح الابقار كان يركض معهم فيسألونه علام انت تركض معنا فيرد عليهم ويقول حتى لايأتي من يركبني من الخلف وينهي الحاج كاظم قصته بقوله المأثور مثل اخونا الحاج( مرهون ) ...كان يجمعنا يومها مسجد الشيخ عبد الكريم (جامع أبو ذر حاليا) وكان يؤمنا للصلاة حينها السيد محمد الخرسان رحمه الله واسكنه فسيح جنانه ...

سألته ماهو عملك الآن وقد انتهت صلاحية عملك السابق ولم يعد نافعا ....قال اني ابيع الاسفنج حاليا وبعض الامور المنزلية ..لا اخفيكم بقدر فرحتي برؤيته سالم معافى ولو ان الزمن ترك عليه بصمته القاسية جدا ولكنه مازال به رمق يسعى لكسب قوته ...فهو آخر مصور للتصوير الشمسي في كربلاء ....

قبلته مرة اخرى على جبينه وودعته متمنيا له السلامة وقلبي ينزف الما وحزنا على هذا الانسان النبيل الذي لم يزل يكافح وقد اتم العقد السابع من عمره دون ان اسمع منه غير كلمة الحمد لله والشكر لله .


 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
حقوق" يعتبر ملاحقة ناشطي البصرة استمرارا لأساليب القمع الديكتاتورية ويعلن توفير فريق قانوني للدفاع عنهم
احمد خلف وتسارع الخطى
إطلاق تسمية (شهداء الصحافة) على أحد شوارع بغداد
حكومة الاقليم تعلن اعتقال عدد من المسؤولين الامنيين في اربيل
إيران: زيادة مدى الصواريخ أرض/بحر إلى 700 كيلومتر
زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ الأمريكي: ثمة حاجة لمعرفة ما حدث لخاشقجي قبل التحرك
تعادل قاتل للسعودية مع العراق بالدورة الرباعية
مسعود البارزاني يصف ذكرى عملية "فرض القانون" في كركوك بـ"يوم مظلم" للكورد
العبادي: وجهت الوزراء الحاليين بتسليم حقائبهم كاملة للحكومة المقبلة
السلطات التركية تفتش منزل القنصل السعودي
بومبيو يزور تركيا الأربعاء
لجنة تقصي الحقائق توضح ما حدث خلال تظاهرات البصرة
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني