ماذا قال الأسد في أول له كلام له بعد العدوان؟
نشر بواسطة: Tariq
الأحد 15-04-2018
 
   
وكالات

الرئيس السوري بشار الأسد يمتدح السلاح السوفياتي أمام وفد من البرلمانيين الروس، ويصف الهجوم الثلاثي الغربي على سوريا بـ "العمل العدواني"، مؤكداً أن بلاده تخلصت بالكامل من الترسانة الكيميائية بمساعدة روسيا.

وصف الرئيس السوري بشار الأسد الهجوم الثلاثي الغربي على سوريا بـ "العمل العدواني"، وفق ما نقل عنه النائب في مجلس الدوما الروسي جيليزنياك الذي يزور دمشق مع وفدٍ برلماني.


ونقل الوفد عنه في أول تصريح له بعد العدوان أنه "لا يرى مناسباً التعليق على بيان الخارجية الأميركية الذي يدعو سوريا الى الكشف عن ترسانتها الكيمائية"، مؤكداً أن بلاده تخلصت بالكامل من هذ الترسانة بمساعدة روسيا.

وفي حين أكد الجيش السوري في بيانٍ له إسقاط الدفاعات الجوية السورية معظم الصواريخ، معلّناً أنه تمكّن من صدّ معظم الصواريخ التي أطلقها العدوان، زعمت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنه "تمّت إصابة كل الأهداف التي استهدفتها غارات العدوان الثلاثي (الأميركي – الفرنسي- البريطاني) في سوريا بنجاح".


وفي وقتٍ امتدح فيه الرئيس السوري السلاح السوفياتي أمام الوفد المذكور، نقل البرلمانيون الروس عنه أن دمشق تدعم توقيع اتفاقية التعاون بين مرفأي طرطوس وسيفاستوبل.


وكان الرئيس السوري ظهر وهو يدخل إلى مكتبه بعد وقتٍ قصير من تنفيذ الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لعدوانها على دمشق ومناطق سورية أخرى.

كما استقبل الأسد وفداً من حزب "روسيا الموحّدة" الحاكم، حيث أشار إلى أن العدوان على سوريا ترافق مع حملة أكاذيب في مجلس الأمن من نفس العدوان.


وأكد الرئيس الأسد أن العدوان الثلاثي بالصواريخ على سورية ترافق مع حملة من التضليل والأكاذيب في مجلس الأمن من قبل نفس دول العدوان ضد سوريا وروسيا، ما يثبت مرة أخرى أن البلدين يخوضان معركة واحدة ليس فقط ضد الإرهاب بل أيضا من أجل حماية القانون الدولي القائم على احترام سيادة الدول وإرادة شعوبها.

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
الحكم على رجل بالسجن لمدة 25 عاما بتهمة إحراق مسجد في تكساس
تركيا لم تسلم أمريكا أدلة صوتية أو مصورة بشأن خاشقجي
وزارة العدل تعلن تنفيذ حكم الاعدام بستة مدانين وفق قانون "مكافحة الارهاب"
عبد المهدي يعلن تقديم تشكيلته الوزارية وبرنامجه الاسبوع المقبل
نائب عن التغيير يقترح عدم مشاركة حزبه في الكابينة الوزارية لإتاحة الفرصة أمام عبد المهدي
حقوق" يعتبر ملاحقة ناشطي البصرة استمرارا لأساليب القمع الديكتاتورية ويعلن توفير فريق قانوني للدفاع عنهم
احمد خلف وتسارع الخطى
إطلاق تسمية (شهداء الصحافة) على أحد شوارع بغداد
حكومة الاقليم تعلن اعتقال عدد من المسؤولين الامنيين في اربيل
إيران: زيادة مدى الصواريخ أرض/بحر إلى 700 كيلومتر
زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ الأمريكي: ثمة حاجة لمعرفة ما حدث لخاشقجي قبل التحرك
تعادل قاتل للسعودية مع العراق بالدورة الرباعية
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني