النائب المالكي يتهم معصوم بخرق الدستور ويدعوه للعودة الى حضن البلاد
نشر بواسطة: Tariq
الثلاثاء 13-03-2018
 
   
وكالات

اتهم النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي، الثلاثاء، رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بـ"خرق الدستور والقانون" وذلك عبر رفضه المصادقة على الموازنة الاتحادية للسنة المالية الحالية، فيما اشار الى أن هذا الرفض "لاقيمة قانونية له"، معتبرا اياه "دعايات انتخابية مبكرة".


وقال المالكي في حديث لـه، إنه "لاقيمة قانونية تترتب على رفض رئيس الجمهورية المصادقة على قانون الموازنة الاتحادية العامة لعام 2018"، مبينا ان "المادة 73 من الدستور في مادتها الثالثة كانت واضحة حيث اشارت الى ان رئيس الجمهورية يصادق ويصدر القوانين التي يسنها مجلس النواب وتعد مصادقا عليها بعد مضي 15 يوما من تاريخ تسليمها".


واضاف المالكي، ان "ماقام به رئيس الجمهورية لايتعدى كونه جزء من الدعايات الانتخابية المبكرة والخرق الواضح للدستور والقانون خاصة انه كان من المفترض ان يكون راعيا للدستور ومدافعا عنه وممثلا لكل العراقيين وليس لمكون"، مشددا على ان "تخندق رئيس الجمهورية خلف المكون لن يقدم او يؤخر شئ فالموازنة صوت عليها البرلمان وهي ماضية باتجاه نشرها بالجريدة الرسمية".


ودعا المالكي رئيس الجمهورية الى "العودة لحضن العراق كرئيس ل‍جمهورية العراق وليس ممثلا لحزب او مكون"، مشددا على "ضرورة اعادة النظر بالمحاصصة الطائفية التي جعلت كل طرف يتخندق تحت لواء حزبه ويدافع عن مصالح مكونه بدل الدفاع عن مصلحة العراق".


وكان المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية اكد ، الثلاثاء (13 اذار 2018) ، ان "رئيس الجمهورية فؤاد معصوم قرر، اعادة مشروع (قانون الموازنة العامة الاتحادية ل‍جمهورية العراق للسنة المالية 2018) والمصوت عليه من قبل البرلمان بتاريخ الثالث من آذار الحالي، الى مجلس النواب لأعادة تدقيقها شكلاً ومضموناً من الناحية الدستورية والقانونية والمالية.

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
جاسم الحلفي عن سائرون يغرد في صفحته على الفيس بوك حول التحالفات الجاريه لتشكيل الكتله الاكبر
تحالف سائرون والنصر والحكمة والوطنية يعلن عن تشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي
التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة :القوات الأمريكية ستبقى في العراق طالما اقتضت الحاجة
البارزاني يبحث مع الخنجر مساعي تشكيل الحكومة المقبلة
العبادي يطلب من رئيس الجمهورية دعوة البرلمان للانعقاد
الحكمة يكشف آخر تطورات تحالف خمسة ائتلافات لتشكيل الكتلة "الأكبر"
وكالة أنباء فرارو الايرانية:أزمة قطاع السياحة الدينية في العراق
وكالة فرارو الايرانية : أين تكمن جذور مشاكل الاقتصاد الايراني؟
بعد انهيار الليرة التركية.. خيارات صعبة أمام أردوغان
فيضانات الهند: 357 قتيلا
الجزائر.. قنبلة تقتل طفلين
التحالف: القوات الأميركية في العراق للمساعدة في تحقيق الاستقرار
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني