فنان كردي عراقي يكشف عن نصب لضحايا حملة "الأنفال"
نشر بواسطة: admin
الإثنين 26-02-2018
 
   

كشف فنان كردي النقاب عن جدارية حديدية جديدة في مدينة السليمانية العراقية إحياء لذكرى ضحايا حملة ”الأنفال“ التي قام بها صدام حسين والتي استهدفت الأكراد العراقيين في أواخر الثمانينيات.

وصنع الفنان الكردي عثمان قادر، والذي كان نفسه أحد الناجين من الحملة، النصب التذكاري بعنوان ”الأنفال والاضطهاد“. ويصور النصب عائلة تهرب من منزلها، وهو ما يقول إنه يرمز إلى جميع الأسر الكردية التي عانت خلال هذه الفترة.

وبلغت كلفة الجدارية التي يبلغ طولها 22 مترا، والتي تطل على شارع رئيسي في السليمانية، خمسة ملايين دينار عراقي (4000 دولار)، ومولتها وزارة الثقافة العراقية.

وقال قادر لرويترز ”كنت من أولئك الذين فروا من عملية الأنفال ورأيت بأم عيني الفظائع والاضطهاد من قبل حزب البعث (العراقي الحاكم) ضد شعبي“.

وأضاف ”قررت أن أروي هذه الفظائع للأجيال القادمة من خلال عملي الفني ليعرفوا مدى الاضطهاد الذي يتعرض له الشعب الكردي“.

وخلال حملة الأنفال والتي تعني ”غنائم الحرب“، دمرت حكومة صدام آلاف القرى التي أعلنتها ”مناطق محظورة“ وقصفتها ضمن حملة الأرض المحروقة.

واضطر آلاف القرويين إلى الفرار. وربما لقي ما يصل إلى 180 ألف شخص حتفهم بسبب استخدام الغاز الكيماوي في العملية.

وفي عام 2007 أصدرت محكمة عراقية حكما بالإعدام على علي حسن المجيد، المعروف أيضا باسم ”علي الكيماوي“، لدوره في توجيه الحملة. وتم إعدام علي الكيماوي شنقا في عام 2010.


 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
فقط في أميركا.. يربح مغردون ويخسر الرئيس!
مساع في الكونغرس لمنع تركيا من شراء مقاتلات إف-35
شديد للغاية.. الإعصار مكونو يقترب من عمان
اتحاد الادباء ينفي وفاة الشاعر العراقي مظفر النواب:
حذاء جديد لصلاح وسط الآثار المصرية بالمتحف البريطاني
الصدر يعلن اتمام صورة تشكيل الحكومة الجديدة
محافظ كربلاء : سنتخذ معالجة موضوع الكهرباء بجدية
السعودية تطلق سراح ثلاث ناشطات
محامي السودانية نورا يستأنف حكما بإعدامها
كردستان العراق: لن نستخدم النظام الالكتروني في انتخابات الإقليم
قلق أميركي من اعتقال ناشطين مصريين
رغم توضيح السفارة.. الأزهر يعلق على صورة للسفير الأميركي بالقدس
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني