السفارة المصرية في تل أبيب ترفض منح تأشيرات دخول لسيّاح إسرائيليين
نشر بواسطة: Tariq
الإثنين 12-02-2018
 
   
المصدر : صحيفة يديعوت أحرونوت

صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية تقول إن مجموعات سياحية إسرائيلية تتلقى ردّاً سلبياً من السفارة المصرية في تل أبيب لدى تقدمها بطلب تأشيرات دخول سياحية لزيارة القاهرة وأسوان والأقصر.

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أنه منذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل حوالي شهرين نقل السفارة الأميركية إلى القدس والاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل، فإن مجموعات سياحية إسرائيلية تتلقى ردّاً سلبياً من السفارة المصرية في تل أبيب لدى تقدّمها بطلب تأشيرات دخول.


وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الأمر يجري تحديداً في فترة سُجّل فيها اهتمام ملحوظ من جانب إسرائيليين بزيارة مصر، بعد تشجيع الأخيرة على زيارات كهذه.


ولفتت الصحيفة إلى أن هذه المجموعات تضم كل واحدة منها حوالي 25 شخصاً وأنها لا تزور القاهرة فقط بل أسوان والأقصر أيضاً.


ووفق "يديعوت أحرونوت" فقد أثارت وزارة الخارجية الإسرائيلية هذا الموضوع مع سفارة مصر وطلبت توضيحات حول ذلك، لكنها حصلت على "أجوبة متملصة"، مشيرة إلى أنه من غير المريح لمصر في هذه الفترة تجوال مجموعات من الإسرائيليين فيها.


وأعربت مصادر دبلوماسية إسرائيلية عن أملها بأن تغير مصر سياستها قريباً، وهي تعمل في قنوات مختلفة من أجل إقناع مصر بتغييرها، وفق الصحيفة.

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
أعضاء بالكونغرس يطالبون تركيا بالإفراج عن قس أميركي
منظمة: تستر على مقتل العشرات في الموصل
في كربلاء... استكمال الاستعدادات الامنية لزيارة النصف من شعبان
قائد الجيش الإيراني: إسرائيل ستزول بعد مدة اقصاها 25 عاما
الانواء الجوية: امطار ليلية وزوابع رعدية وانخفاض لدرجات الحرارة
برلين.. إخلاء عشرات الآلاف لتفكيك قنبلة قديمة
الخارجية الأميركية تصدر تقريرها السنوي عن حقوق الإنسان
ترامب يرحب بوقف كوريا الشمالية تجاربها الصاروخية والنووية
كردستان العراق: ال البرزاني وسياستهم القذرة تقود الى ثورة عارمة
بالوثائق.. مليار دولار مخصصة للأدوية ومادة التخدير “تختفي” بظروف غامضة في وزارة الصحة
النزاهة : اعادة ملكية عقار في كربلاء بقيمة 150 مليار دينار الى الدولة
العبادي :لن نرحم الفساد والفاسدين مثلما لم نرحم داعش
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني