آية الله" مايك مسلم أمريكي يقود العمليات السرية ضد آيات الله
نشر بواسطة: Tariq
الجمعة 12-01-2018
 
   
وكالات

اتهمت إيران في 3 يناير/كانون ثاني الجاري الولايات المتحدة بالتدخل في شؤونها الداخلية بعد تأكيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعمه للاحتجاجات ضد الحكومة الايرانية.


وكان المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي قد قال في منشور على موقعه الرسمي على الإنترنت "أعداء إيران استخدموا، في الأيام الأخيرة، أدوات مختلفة بما فيها الأموال والأسلحة والسياسة والاستخبارات لخلق مشاكل في الجمهورية الإسلامية".


ويقول المحللون إن خامنئي يشير بكلمة "أعداء" إلى إسرائيل والولايات المتحدة والمنافس الإقليمي المملكة العربية السعودية.


ولكن من المسؤول عن الملف الإيراني في الإستخبارات الأمريكية؟


إنه مايكل داندريا، البالغ من العمر 61 عاما، والذي تم تكليفه بالملف الإيراني في يونيو/حزيران الماضي.


وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية قد وصفت داندريا عقب هذا التعيين بالمتشدد، وقالت إن تكليفه بهذه المهمة يعكس توجه إدارة ترامب المتشددة نحو إيران.

فمن هو مايكل داندريا؟


داندريا من أبرز رجال الاستخبارات الأمريكية "سي آي إيه" وقد عمل لفترة طويلة علي ملفي الجماعات الجهادية وإيران ويشتهر في دوائر الاستخبارات باسم الملاك الأسود أو أمير الظلام أو آية الله مايك لقيادته حربا سرية لسنوات طويلة ضد أسامة بن لادن وتمكن في النهاية من الوصول إلى زعيم القاعدة السابق وقتله في مايو/آيار عام 2011 على يد قوات أمريكية خاصة في مخبأه في باكستان.


وقد حقق داندريا الذي اعتنق الاسلام نجاحات في عمليات سرية كرئيس لمركز مكافحة الإرهاب خلال الفترة بين عامي 2006 و2015.


ويعتقد على نطاق واسع أنه شارك مع الموساد الاسرائيلي في عملية اغتيال عماد مغنية القائد العسكري البارز في حزب الله اللبناني في دمشق في فبراير/شباط عام 2008.


فقد ذكرت التقارير ان العبوة الناسفة التي تم وضعها في السيارة التي انفجرت وقتلت مغنية صممتها المخابرات المركزية الامريكية بينما قام الموساد ببيقة المهمة.

وأدار أيضا برنامج اغتيالات خلال عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك اوباما، وهو البرنامج الذي أتاح قتل آلاف الجهاديين في هجمات بطائرات بدون طيار ضد القاعدة في باكستان واليمن والصومال.


كما نجحت هذه الطائرات في قتل عدد من القادة البارزين للجماعات المتطرفة في هذه الدول.


وأدت هذه الهجمات أيضا إلى مقتل العديد من المدنيين، مما أثار غضب المسلمين في أنحاء العالم.


وكانت نيويورك تايمز كشفت اسم داندريا عام 2015 بعد مقتل رهينتين غربيتين في قصف قامت به طائرة بدون طيار لأحد المنازل، وكانت "سي آي إيه"تجهل وجود الرهينتين (أمريكي وإيطالي) في المنزل الذي تعرض للقصف.


يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعهد مرارا خلال حملته الانتخابية بتمزيق الاتفاق النووي مع إيران وعندما شارك مؤخرا في قمة أمريكية إسلامية في الرياض وجه اتهامات لإيران بالتورط في الإرهاب.

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
فقط في أميركا.. يربح مغردون ويخسر الرئيس!
مساع في الكونغرس لمنع تركيا من شراء مقاتلات إف-35
شديد للغاية.. الإعصار مكونو يقترب من عمان
اتحاد الادباء ينفي وفاة الشاعر العراقي مظفر النواب:
حذاء جديد لصلاح وسط الآثار المصرية بالمتحف البريطاني
الصدر يعلن اتمام صورة تشكيل الحكومة الجديدة
محافظ كربلاء : سنتخذ معالجة موضوع الكهرباء بجدية
السعودية تطلق سراح ثلاث ناشطات
محامي السودانية نورا يستأنف حكما بإعدامها
كردستان العراق: لن نستخدم النظام الالكتروني في انتخابات الإقليم
قلق أميركي من اعتقال ناشطين مصريين
رغم توضيح السفارة.. الأزهر يعلق على صورة للسفير الأميركي بالقدس
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني