بوتين: نعرف من قام بالهجوم على حميميم ولا علاقة لتركيا به
نشر بواسطة: Tariq
الخميس 11-01-2018
 
   
وكالات

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقول إن تركيا لا علاقة لها بالهجوم بالطائرات المسيرة على الأهداف العسكرية الروسية في سوريا، وأن الهدف منها كان محاولة للاستفزاز ولتقويض العلاقات مع الشركاء وبينهم تركيا. يأتي ذلك بعد كشف هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية توصلها إلى استنتاجات عدة حول هجومي حميميم وطرطوس، مشيرة إلى أنه يستحيل صناعة طائرات من دون طيار من هذا النوع محلياً.

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن تركيا لا علاقة لها بالهجوم بالطائرات المسيّرة على الأهداف العسكرية الروسية في سوريا، مضيفاً أنه بحث الأزمة السورية هاتفياً اليوم مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان.


ووفق ما أودرته وكالة "رويترز" فإن إردوغان أبلغ بوتين في الاتصال بينهما، بــ "ضرورة توقف هجمات النظام السوري على إدلب والغوطة من أجل محادثات سوتشي واستانة".




وفي السياق قال الكرملين إن بوتين وإردوغان أشارا في حديثهما إلى أولوية التسوية السياسية في سوريا، مؤكدان أن المطلوب من مؤتمر سوتشي "مساهمة كبيرة في التسوية بسوريا" وكذلك "أهمية تنفيذ إتفاقيات أستانة".


ووفق الكرملين فقد أشار بوتين فى حديثه مع إردوغان إلى "ضرورة تكثيف الجهود لمحاربة الإرهابيين بعد الهجوم على حميميم".


الرئيس الروسي قال أيضاً إن موسكو "تعرف من قام بالاستفزاز عبر محاولة الهجوم قاعدتي طرطوس وحميميم"، معتبراً أن ما جرى في "محاولة للاستفزاز ولتقويض العلاقات مع الشركاء وبينهم تركيا".


بوتين رأى أن محاولة الهجوم المذكورة "مخطّط لها والأجهزة المستخدمة فيه كانت مموهة".


الرئيس الروسي قال إن موسكو "تعرف من قام بالاستفزاز عبر محاولة الهجوم قاعدتي طرطوس وحميميم"، معتبراً أن ما جرى في "محاولة للاستفزاز ولتقويض العلاقات مع الشركاء وبينهم تركيا".


بوتين رأى أن محاولة الهجوم المذكورة "مخطّط لها والأجهزة المستخدمة فيه كانت مموهة".

وكانت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، قد كشفت الخميس عن نتائج تحليل الطائرات بدون طيّار التي استخدمها المسلحون لمهاجمة قاعدة حميميم الروسية في سوريا قبل أيّام، مشيرة إلى التوصّل إلى عدة استنتاجات.


وقال مدير قسم بناء وتطوير منظومة استخدام الطائرات بدون طيّار في هيئة الأركان الروسية، اللواء ألكسندر نوفيكوف، إن عملية التحليل توصلت إلى عدة استنتاجات، أولها أنه "تستحيل صناعة طائرات بدون طيار من هذا النوع محليا. وأثناء تصميمها واستخدامها أشرك خبراء تلقوا تدريباً خاصة في بلدان تصنّع وتستخدم منظومات الطائرات بدون طيار".


وأشار إلى أن "نتائج دراسة الطائرات المسيرة واستخداماتها تمكننا من التوصل إلى ظهور تهديد حقيقي يرتبط باستخدام الطائرات المسيرة لأغراض إرهابية في أي نقطة من العالم، الأمر الذي يتطلب اتخاذ تدابير مناسبة للتخلص منها".


وأوضح أن القطع لتجميع طائرة بدون طيار يمكن شراؤها بحرّية، لكن تجميع الطائرة واستخدامها يتطلب تدريباً خاصاً وخبرة في هذا المجال.


مدير قسم بناء وتطوير منظومة استخدام الطائرات بدون طيّار، ذكر أيضاً أنّ الدراسات الأولية تدلّ على أنه تمّ استخدام مادة متفجرة هي رباعي نترات خماسي ايريثريتول، وهي مادة قوية الانفجار، تزيد قوة على مادة الهيكسوجين.


وأضاف "هذه المادة تُنتج في عدد من البلدان، بما في ذلك في أوكرانيا داخل مصنع شوستكا للمواد الكيميائية، ولا يمكن إنتاجها محليا أو استخراجها من قذائف أخرى"، مؤكداً أنه "في الوقت الحالي تجري دراسات خاصة لتحديد البلد الذي أنتجت في المادة".




الهجوم تمّ بطائرات مسيّرة جديدة مزوّدة بعبوات ناسفة


وفي السياق نفسه، قال نوفيكوف إنّ المسلحين في سوريا حصلوا على أنواع جديدة من الطائرات المسيّرة خلال أيام من بدء بيعها في بلدان مختلفة.


وبخصوص الذخيرة التي استخدمت في الطائرات المذكورة، أكد نوفيكوف أنها عبارة عن عبوات ناسفة محلية الصنع تزن 400 غرام، مزودة بكرات معدنية، تصيب أهدافاً على بعد يصل حتى 50 متراً.


وأشار كذلك إلى أن الإحداثيات التي تضمنتها برامج التحكم للطائرات التي هاجمت المواقع الروسية، تزيد دقة على تلك التي يمكن الحصول عليها من مصادر مفتوحة.


وأكدت الدراسات أن إطلاق الطائرات بدون طيار حصل من مكان واحد، وكانت إحدى الطائرات مزودة بكاميرا لرصد سير توجيه الضربات، وتصحيح المسار في حال الضرورة.


كما شددت هيئة الأركان الروسية على ضرورة التعاون وتنسيق إجراءات جميع الجهات المعنية على المستوى الدولي.


وقد أكّدت الأركان الروسية أنّ قاعدتي حميميم وطرطوس تتمتعان بأنظمة حصانة دفاعية متعددة الطبقات سمحت بصد هجمات الطائرات المسيرة.


وزارة الدفاع الروسية من جهتها، لفتت إلى أن حقيقة استلام المسلحين للطائرات المسيرة من الخارج وتكنولوجيا تجميعها وبرمجتها يدل على أن حجم التهديد لا يقتصر على سوريا.


وكان السفير الروسيّ في لبنان ألكسندر زاسبكين قال الأربعاء في مقابلة مع قناة الميادين ضمن برنامج لعبة الأمم، إن الأدلة تظهر تورط الولايات المتحدة في تنفيذ الهجوم الجويّ بطائرات استطلاع مسيّرة فوق قاعدتي حميميم وطرطوس العسكريتين الروسيتين شمال غرب سوريا.


يشار إلى أنّ وزارة الدفاع الروسية ذكرت الإثنين أنها أحبطت هجوماً بطائرات مسيرة السبت الماضي على قاعدتي حميميم وطرطوس.


وأوضحت الوزراة أنّ الهجوم الذي وقع على قاعدة طرطوس البحرية، ليل الجمعة السبت في 6 كانون الثاني/يناير الجاري، شاركت فيه 3 طائرات مسيرة، بينما شاركت 10 طائرات مسيّرة بالهجوم على قاعدة حميميم الجوية ليل السبت الأحد.


كما لفتت إلى أنّ طائرة استطلاع أميركية كانت في منطقة حميميم لحظة هجوم الإرهابيين بواسطة طائرات مسيّرة على قاعدتَيْ حميميم وطرطوس الرّوسيّتَيْن في سوريا

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
عصائب أهل الحق" تنسحب من ائتلاف العبادي وتهدد بـ"الجهاد ضد الفاسدين
أبو ظبي: مقاتلات قطرية اعترضت طائرتين مدنيتين إماراتيتين
سلطات كردستان العراق توافق على إخضاع مطاري أربيل والسليمانية لسلطة الطيران المدني العراقي
البابا: العالم على بعد خطوة من الحرب النووية
شط الحلة وقلبها النابض يتحول الى مكب للنفايات
السفارة الامريكية تدين هجوم ساحة الطيران وتعدة وحشي
ضبط مادة المخدرات بصحبة احد الايرانيين في منفذ الشلامجة
الحصيلة النهائية لتفجير ساحة الطيران في بغداد
كاهن الخذلان وعبور الشاعر للمناطق ..بقلم: "المُحَرَمةْ" خليل مزهر الغالبي
ترامب بعد فضيحة "حثالة الدول": أنا أقل الناس عنصرية!
بيان صادر عن "الشاباك" بخصوص "دواعش" إسرائيل
أول تعليق رسمي قطري على فيديو توقيف الإمارات الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني