مقتل طارق صالح ابن أخ الرئيس اليمني الراحل
نشر بواسطة: admin
الأربعاء 06-12-2017
 
   

نعى حزب المؤتمر الشعبي في اليمن، أمس الثلاثاء، طارق محمد عبد الله صالح، ابن أخ الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح.

وبحسب بيان للحزب فإن القائد العسكري العميد طارق صالح، قتل خلال اشتباكات مع جماعة "أنصار الله" (الحوثيين).

وأضاف البيان أن "العقيد الركن طارق محمد عبد الله صالح تعرض لإصابة بشظية من صاروخ في الكبد أسعف على إثرها للمستشفى الألماني ومعه الرائد أحمد الرحبي".

وقبل الإعلان عن مقتل طارق صالح، قالت وسائل إعلام يمنية صباح الثلاثاء إن نجل شقيق صالح تمكن من الهروب إلى محافظة مأرب، الأمر الذي تبين فيما بعد أنه غير صحيح.

ونقل موقع "المشهد اليمني" عن مصدر عسكري في المحافظة، قوله إن طارق محمد، وهو قائد القوات الخاصة التي تعتبر الأكثر تدريبا وتسليحا، تمكن من الهروب ليصل إلى مدينة مأرب برفقة عدد من قيادات حزب المؤتمر الشعبي.

كما وجه محافظ مأرب سلطان العرادة، في وقت سابق رسالة إلى كل قيادات المؤتمر بالعاصمة، وفي بقية المحافظات، دعا فيها "كل من ناله ظلم الحوثي في المؤتمر وغيرهم إلى مأرب"، وقال: "قلوبنا وبيوتنا مفتوحة للجميع".

هذا، وأعلن أحمد علي عبد الله صالح، النجل الأكبر للرئيس الراحل، في بيان منسوب له، أنه سيقود شخصيا المعركة ضد قوات الحوثيين في اليمن.

وقال أحمد صالح، على خلفية مقتل والده، الاثنين، في كمين: "سأقود المعركة حتى طرد آخر حوثي من اليمن"، متعهدا بأن دماء والده "ستكون جحيما يرتد على أذناب إيران"

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
النجيفي: لم نطلب من الولايات المتحدة تأجيل الانتخابات في العراق
مجلس الأمن يدرس إدانة إيران بسبب حصول الحوثيين في اليمن على صواريخ
تعطيل حركة السير في العاصمة وعمليات بغداد تستنفر قواتها بسبب الامطار
وزارة الداخلية تصدر بيانا بشأن حادثة الاعتداء على شباب من البصرة في اربيل
العبادي ويلدرم يتفقان على إيجاد الحلول المناسبة لازمة المياه
شرطة البصرة تعتقل شخصا ينتحل صفة ضابط في الجيش العراقي
برشلونة يعزز موقعه بعد فوزه على مضيفه إيبار
مُعلّق كـطلب صداقة‎...قصيدة بقلم: لؤي الشقاقي
مـــــــــــوّال ..قصيدة بقلم: فاضل فرمان-
انتشال 40 جثة من تحت أنقاض الموصل والمئات ما زالت مطمورة
ترامب يقر بشن روسيا حملة مناهضة لأمريكا قبل انتخابات 2016
المحقق الأمريكي الخاص يتهم 13 روسيا بالتدخل في الانتخابات وموسكو تنفي
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني