ترامب يتحدى العالم ويعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل
نشر بواسطة: admin
الأربعاء 06-12-2017
 
   

تخلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشكل مفاجئ عن سياسة أمريكية قائمة منذ عقود يوم الأربعاء واعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل في تحد لتحذيرات من شتى أنحاء العالم من أن هذه الخطوة ستزيد الاضطرابات في الشرق الأوسط.

وفي خطاب في البيت الأبيض قال ترامب إن إدارته ستبدأ عملية لنقل السفارة الأمريكية في تل أبيب إلى القدس والمتوقع أن يستغرق أعواما وهو تحرك تحاشاه أسلافه من أجل عدم إلهاب التوتر في المنطقة.

ووضع القدس، التي تضم مواقع مقدسة للمسلمين والمسيحيين واليهود، من أكثر القضايا الشائكة في جهود السلام المستمرة منذ فترة طويلة.

ولا يعترف المجتمع الدولي بسيادة إسرائيل على المدينة بأكملها ويعتقد أن وضعها يجب أن تحدده المفاوضات.

وقال ترامب ”لقد قررت أن هذا هو الوقت المناسب للاعتراف رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل... وفي حين أن الرؤساء السابقين جعلوا هذا وعدا انتخابيا كبيرا فقد فشلوا في الوفاء به. وها أنا اليوم أفي به“.

ويقوض قرار ترامب دور الولايات المتحدة التاريخي كوسيط في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ويؤدي إلى توتر العلاقات مع حلفائها العرب الذين تعول عليهم واشنطن لمساعدتها في الوقوف في وجه إيران ومحاربة الإسلاميين المتشددين.

وتعتبر إسرائيل المدينة عاصمتها الأبدية والموحدة وتريد أن تُنقل إليها كل السفارات. لكن الفلسطينيين يريدون الشطر الشرقي من المدينة عاصمة لدولتهم في المستقبل.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية العربية في حرب عام 1967 وضمتها في وقت لاحق.

وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإعلان ترامب ووصفه بأنه ”حدث تاريخي“ وحث الدول الأخرى إلى نقل سفاراتها إلى المدينة.

وأضاف أن أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين ينبغي أن يتضمن القدس عاصمة لإسرائيل

وفي رام الله وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الأربعاء القدس بأنها ”عاصمة دولة فلسطين الأبدية“.

وفي خطاب مسجل بثه التلفزيون الفلسطيني رفض عباس إعلان ترامب ووصفه بأنه يمثل ”إعلانا بانسحاب واشنطن من الدور الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية في رعاية عملية السلام“.

وقال الفلسطينيون إن تحرك ترامب يعني ”قبلة الموت“ لحل الدولتين الذي يشمل دولة فلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل عام 1967.

ورفض الأردن القرار الأمريكي وقال إنه ”باطل قانونا“ لأنه يكرس احتلال إسرائيل للشطر العربي من المدينة المتنازع عليها.

وفي بيروت قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن هذا التحرك خطير ويهدد مصداقية الولايات المتحدة كوسيط لعملية السلام في المنطقة.

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
مصدر: اختطاف نائب رئيس اللجنة الاولمبية على طريق بغداد كربلاء
مجلس ديالى يطالب المفوضية بالتدخل لايقاف "قلع الارصفة" من قبل المرشحين
تركيا.. (حزب الخير) في مواجهة أردوغان
ما هو راتب النائب في البرلمان العراقي؟
ظريف: مستعدون للحوار
المحكمة العليا تنظر في قرار حظر السفر
قمة أميركية-فرنسية في البيت الأبيض
مرشح مدني لإنتخابات العراق: الأغلبية السياسية وهم والعامل الخارجي هو الأقوى في معادلة الصراع‎
حوار مع الشاعر و المترجم اللبناني سرجون كرم
إبليس فى محراب العبودية ..قصه بقلم: إبراهيم أمين مؤمن
مركز دعم حرية التعبير يدين الاعتداء على مراسل تلفزيوني في بابل ويحمل المحافظ مسؤولية سلامته
الوطن في شعر المهجر...بقلم: نجاة الكاضي
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني