سليماني يتحدث عن "مصيبة قاسية" ستحل على شعب كردستان
نشر بواسطة: Tariq
الثلاثاء 10-10-2017
 
   
وكالات

أرجع قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، الثلاثاء، سبب الأزمة الحالية التي يمر بها إقليم كردستان إلى "الفراغ" الذي تركه الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني، معتبرا أن رحيله سيكون "مصيبة قاسية" تحل على شعب كردستان أكثر من أي فئة عراقية أخرى.


ونقلت وكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية عن سليماني قوله خلال برقية تعزية بوفاة الطالباني، إن نبأ وفاة "المجاهد الدؤوب الرئيس العراقي الفقيد جلال الطالباني لم يتلقاه الشعب العراقي المسلم لوحده ببالغ الأسى والألم والحزن وإنما جميع شعوب المنطقة أيضا"، لافتا إلى أن "أزمة كردستان العراق اليوم ناجمة عن الفراغ الذي تركته الشخصية الحكيمة جلال الطالباني"




وأضاف سليماني، أن "هذه الشخصية المجاهدة ناضلت أكثر من 60 عاما في سبيل حرية الشعب العراقي سواء أكانوا عربا أم كردا أم تركمانا أم شيعة وسنة، ومسيح وايزيديين"، منوها إلى أن "هذه المصيبة ستكون قاسية على الشعب العراقي في كردستان العراق أكثر من أية فئة عراقية أخرى".


وتابع أن "هذه الشخصية كانت تهتم دائما باستقلال ووحدة العراق وكان يؤمن بتحقيق حقوق جميع القوميات والأديان في الدستور وذلك ضمن إطار عراق واحد موحد".


وأكد سليماني أن "الطالباني كان بمثابة الحاجز الأساس أمام إلغاء العلاقة الإستراتيجية بين الشعبين العراقي والإيراني في فترة الاحتلال الأميركي للعراق"، موضحا أنه "اتخذ من إيران داعما للشعب العراقي عبر درايته وحكمته الخاصة وأراد استمرار هذه العلاقة لذلك كان يعتبر الجمهورية الإسلامية الإيرانية بلده الثاني".


وأشار إلى أن "الطالباني كان يدافع دائما في فترة الاحتلال الأميركي للعراق عن التضامن بين شعبي العراق وإيران وباقي دول المنطقة وذلك انطلاقا من فهمه الدقيق لحقائق المنطقة".


وأردف قائلا إن "الرئيس العراقي السابق كان يعارض دوما أي وجود غير مشروع لاسيما الكيان الصهيوني"، منوها إلى أن "الطالباني ضحى بحياته من أجل الشعب العراقي، ويجب اعتباره شهيدا في سبيل العراق".

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
كربلاء : انطلاق فعاليات مهرجان النخيلة الثاني اليوم السبت 24شباط 2018
الجبوري لوفد اعلامي سعودي: العراق يسعى للعودة لدوره المحوري بالقضايا العربية
الرياض ترفع حالة التأهب وتحذر المواطنين
مساعد سابق لترامب يقر بالذنب في التحقيق في تدخل روسيا في الانتخابات
إرجاء التصويت على قرار هدنة سوريا في مجلس الأمن الدولي
كبار قادة السعودية والإمارات وقطر يلتقون بترامب في مارس وأبريل
مسلحون يهاجمون منزل عضو في مجلس صلاح الدين
شرطة بابل تعثر على 75 قطعة أثرية جرفتها سيول الأمطار
تقرير تلفزيوني يدفع قناة الفرات الفضائية الى مواجهة القضاء
ياذا النخل ...............قصيدة للشاعر عبد الفتاح المطلبي
من نام في سرير صدام حسين بعد سقوطه؟
القاضي منير حداد يرد على تصريحات المسؤول الايراني حول اعدام صدام
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني