يالظلي الخائف ..قصيدة بقلم:هيفاء بو حرب .. بيروت
نشر بواسطة: admin
الأحد 08-10-2017
 
   

بظلي الخائف أتنقل

على أوراق أيامي المتساقطة

كأني شجرة على المفارق تتجاذبها الريح فتتكسر

أدخل بيت الصمت

من باب روحي المشرع على الغياب

طفلة صغيرة تخاف أن تكبر

جالسة أنا على ناصية العمر

يجذبني الأفول

أحوم

كما تحوم الفراشات حول القناديل

وهي لا تدري انها للاحتراق

سائرة على رمال المصير

أتعثر بنبض قلبي

تتجاذبني أمواج الذكريات

أتبعثر على صخورها الصماء

قل لي يا عمري الغارب لم الانتظار؟

وسفني جاهزة للارتحال

في كفيَ ضياع الوقت

وروحي الشاردة تضيع مني

وكأن أيامي سجن

ساعاته قضبان

أغلق بابه بنفسي

لا أستطيع أن أهرب منه

أو أتحرر

هذي سمائي قبة بعيدة

تتهادى فيها النجوم

وانا نجمة صغيرة سقطت من السديم

إلى غياهب التراب أدخله

كنرجسة حقل أضاعت عطرها

وراحت تبكي عليه وتتحسر

فوق كتفيَ حملت الغيوم

فتساقطت أمطارها دموعاً

من نبيذ الرحيل

دروب ظننتها للشمس تأخذني

فجاء العدم يذكرني أنني منه جبلت

وإليه سوف أرحل

وأن الحياة أكذوبة أصدقها

تلاعبني

أنظر إليها في مرايا النسيان

أعلم بأني ذكرى بلا ذاكرة

ونشيد من أناشيد الروح

تُحَمله للريح الهوجاء صفيرا

تنثره رذاذاً فوق سحب الأيام


 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
كربلاء : انطلاق فعاليات مهرجان النخيلة الثاني اليوم السبت 24شباط 2018
الجبوري لوفد اعلامي سعودي: العراق يسعى للعودة لدوره المحوري بالقضايا العربية
الرياض ترفع حالة التأهب وتحذر المواطنين
مساعد سابق لترامب يقر بالذنب في التحقيق في تدخل روسيا في الانتخابات
إرجاء التصويت على قرار هدنة سوريا في مجلس الأمن الدولي
كبار قادة السعودية والإمارات وقطر يلتقون بترامب في مارس وأبريل
مسلحون يهاجمون منزل عضو في مجلس صلاح الدين
شرطة بابل تعثر على 75 قطعة أثرية جرفتها سيول الأمطار
تقرير تلفزيوني يدفع قناة الفرات الفضائية الى مواجهة القضاء
ياذا النخل ...............قصيدة للشاعر عبد الفتاح المطلبي
من نام في سرير صدام حسين بعد سقوطه؟
القاضي منير حداد يرد على تصريحات المسؤول الايراني حول اعدام صدام
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني