دار الاطرقجي :حدث فني وقصة فنان...حوار مع الفنان محمد العراقي ...حاوره طارق الكناني
نشر بواسطة: Tariq
الثلاثاء 26-09-2017
 
   



الحب هو اساس كل شيء لدي حب لتراثنا الأصيل وحب لبلدي وبالاضافة إلى ان هذه الفن له اساس عراقي نشأ وترعرع في العراق.


انا مستعد لأن استجدي حتى اعلم هذا الفن لابناءنا واعرض نفسي ولااعتبره رخص بحالي ولا احتاج عمل فقد بذلت من عمري اثنا عشر سنة غربة لاتعلم هذا الفن وانا الوحيد الذي يتقن هذا الفن.


:كيف لي ذلك وانا اعيش غربة في بيتي وفي بلدي فلا احد يفهم ماذا اريد  




كانت الساعة قد تجاوزت الثالثة مساء عندما وصلنا إلى منطقة الجادرية بسبب زحمة السير وانقطاع الطرق كان في استقبالنا بابتسامته وهدوءه الذي يشبه سكون الهور في امسيات الصيف ،حين دخلنا إلى هذا المحترف الفني اصابتنا الدهشة لروعة التحفة الفنية التي صاغها هذا الفنان فقد وضع جزءاً من روحه فيها فتجلت لوحة بغدادية قل نظيرها ،رموز سومرية نقوش عجمية مرايا بغدادية كلها تجمعت في دار الاطرقجي ليصوغ بها الفنان محمد الموسوي أو كما يحب ان يطلق عليه محمد العراقي ،تجولنا برهة في الطابق العلوي من الدار ،ومن ثم جلسنا في احدى غرفه التي اكمل صياغة عقدها ليطرز جيدها فكانت عروس بغدادية لايضاهيها جمال:

س: باعتبارك الفنان الذي قام بعملية الزخرفة والنقوش ممكن ان تحدثنا عن هذا العمل؟

ج: نحن مجموعة فنانين بالاضافة إلى صاحب الدار الاستاذ عبد الرزاق الاطرقجي قدرنا ان نحقق حلم معين بهذا العمل ،واما الدافع هو يعز علينا ان نرى تراثنا وحضارتنا تندثر بهذا الشكل حيث دخلت الحداثة في كل مفاصل الحياة البغدادية وبدأت تختفي مظاهر التراث البغدادي ،فقررنا ان نعيد من خلال هذه الدار كل شيء جميل  من تراثنا البغدادي الجميل ونضع في هذا الدار كل جهدنا حيث تم توزيع الجهد لغرض مزج مشروع خاص بتراث بغداد بغض النظر عن القضية المادية حيث تجد المرايا والصدف والزجاج وكثير من الانواع التي اندثرت، لقد غيرنا بمعالم الدار وجعلناها تتلائم مع رؤيتنا لما نريد ان نحققه حيث تجد الشناشيل والاعمدة التي تزين الواجهة حيث تم احياء الكثير من الامور التي اندثرت، لقد جئنا بكل هذه الاشياء القديمة واعدنا تصليحها بنفس الادوات التي كانت تستخدم لها سابقا لم ندخل الحداثة في هذا المشروع والحمد لله اكملنا مشروعنا خلال سنة ونصف حيث تم افتتاحه في 9/3/2017 ومن خلاله تمكنا من تقديم عروض وحفلات للمقامات البغدادية الاصيلة وحكاوي بغداد انه اشبه بخان مرجان وصار ملتقى للفنانين والصحفيين وهذا ماتمكنا من عمله اما التقييم فيبقى للجمهور ؟

س: ان مانراه الان شيء رائع وكبير هل لنا ان نعرف تاريخ هذا الدار متى شيدت ومن الذي شيدها؟

ج: هذه الدار عمرها حوالي سبعين إلى ثمانين عام اشتراها المالك الحالي وقمنا بتغيير معالمها  واضفنا عليها بعض التفاصيل ووسعنا بها حتى تلائم تصاميمنا التي في مخيلتنا وبدأنا نشتغل على هذا الاساس وهذه التصاميم لم تكن دراسات ولكننا كنا نناقش رؤيتنا الخاصة من خلال افكارنا ونجلس كعائلة نتدارس هذه الرؤى ونخرج بنتيجة وتصور كامل لما يمكن ان نطوره في هذه الدار حيث قمنا بادخال الكاشي الكربلائي والنحاس والزجاج والصدف والفن العجمي الاصيل وانا اعتبر الفنان الوحيد بالعراق الذي يمارس هذا الفن .

س: كم فنان اشترك في تطوير هذه الدار ؟

ج: اشتركنا نحن اربعة فنانين بالاضافة إلى صاحب الدار وقد يحدث ان يكون هناك خامس وهم كالاتي:

الفنان باسم ،اسعد عبد الرزاق ،وانا محمد العراقي ،ومحمدين العراقي في الزجاجيات. يعني تقدر ان تقول من اربعة إلى خمس فنانين حيث تجد ان كل اللوحات التي تراها الان هي اصلية

س: من اين التمويل لهذا العمل الجميل ؟

ج: طبعا من الاستاذ عبد الصاحب الاطرقجي صاحب الدار وصاحب الفكرة وصاحب المشروع حيث قال لنا انا عندي حلم اريد ان احققه لبغداد لاني ارى ان السائح عندما ياتي إلى بغداد يسأل عن بغداد الف ليلة وليلة وبغداد القديمة حيث يرى ان المدينة حديثة تم محو معالمها فنحن نقول له ان بغداد مازالت موجودة (حيث يقول احد رواد الدار :اني احس عند تواجدي هنا باني في العام 1910) –لا اعرف لماذا هذا التاريخ بالذات – قد لانكون قد تمكنا من اعادة كل الاصالة  فنحن كفنانين موجدين هنا في هذه الدار لم نكن كلنا من بغداد فانا مثلا من الناصرية ولكننا عندما بدأنا العمل الغينا كل هذه الفوارق واصبح مسكننا ومسقط راسنا هنا في دار الاطرقجي وتعايشنا مع التاريخ والجغرافية بكل دقة وهذا دليل على ان العراق وحده واحدة تجاوزنا كل الفوارق القبلية والمذهبية والاثنية وركزنا على اهمية مانقدمه وكيف يمكن للطرف الآخر ان يساعدني في انجاز مااريد انجازه حتى ابدع اكثر وقفنا صف واحد.

س: ماذا تعني للفنان محمد العراقي وجود دار بهذا الجمال؟

ج: نحن انجزنا شيء كان عبارة عن حلم  حققته وافتخر به فعندي حالة الفخر ان ياتي يوم ما ولدي او حفيدي ليرى اسم ابيه مكتوب من ضمن الكوكبة التي انجزت هذا الفن واعادت ترتيب هذه الدار.

س: في ظل هذه الحداثة والثورة الكبرى في الاتصالات والتكنلوجيا كيف نحت الفنان محمد العراقي في داخله حتى وصل إلى هذا المستوى من الفن الذي يعتبر نادر او غير موجود.

ج: انه الحب هو اساس كل شيء لدي حب لتراثنا الأصيل وحب لبلدي وبالاضافة إلى ان هذه الفن له اساس عراقي نشأ وترعرع في العراق ومن ثم انتقل إلى بلاد الشام في العهد الاموي وحاليا يسمى الفن العجمي الدمشقي وهو في واقع الحال ليس كذلك بل هو عراقي اخذه الاموين لتزيين الجامع الاموي فاستقر الفنانين هناك وحلمي ان اعيد ماسرق منّا فالافكار كالطيور لها اجنحة واحاول ان اعيده من خلال تدريب بعض الفنانين من الشباب على هذا النوع من الفن حتى يبقى بعد رحيلي  ولايوجد من يشد على يدي وكل مااعمله بجهد ذاتي .

س: هل اهتمت دائرة التراث بهذا الفن ،هل زاركم مسؤول منهم ليطلع على ماقدمتموه هل تم تسليط الضوء على هذا هل طلبوا منكم اقامة دورات لتعليم هذا الفن .


انا مستعد لأن استجدي حتى اعلم هذا الفن لابناءنا واعرض نفسي ولااعتبره رخص بحالي ولا احتاج عمل فقد بذلت من عمري اثنا عشر سنة غربة لاتعلم هذا الفن وانا الوحيد الذي يتقن هذا الفن فانا استجديهم ليتعلموا مني  ولامانع ان استجدي ليبقى هذا الفن الاستجابة شبه معدومة ولاتتوجد اية استجابة ولايوجد مسؤول حكومي واحد سأل عن هذا الفن .

س: ممكن ان تجد ممولين لهذا الغرض لتجسد فنك بشكل اكبر لاقامة معارض لهكذا فن ؟

ج: المشكلة اني لم اعمل شيء خاص بي حتى اتمكن من افرغ نفسي لعمل معارض فصاحب العمل يحرص على راس ماله ولكن من خلال عملي ادخل جزء من حلمي وفني ورؤيتي بالمشروع والباقي يجب ان نلبي رغبات صاحب العمل، إلا  في حالة ان اعمل معرض شخصي.

س: ماهو عملك الاصلي ؟

ج: انا عندما اراجع ادوار حياتي  ولم اعرف لي عملا سوى الفن فمنذ كنت في الصف الاول الابتدائي ونحن نسكن في الريف في محافظة الناصرية كنت اضع الراديو بجانبي واستمع للفنانين العراقيين القدماء وارسم بيتنا من خلال البستان وصولا إلى بيتنا كان والدي يفاجئني وهو واقف بجانبي ويقول لي غد لديك امتحان الا تقوم بالتحصير للامتحان ،كنت ارفض واقول له اني لا اجيد سوى الرسم

س:هل يوفر لك عملك هذا دخل يجعلك تعيش برفاهية وهل هناك مشاريع مشابهة تلوح بالافق؟

ج: لم احصل على شيء مميز من هذ العمل ولكن هناك مشاريع اخرى في المنصور بالقرب من نادي الصيد وهو ايضا مشروع شخصي وسنباشر به بعد اكمال الاستعدادات .

س: لماذا سمي هذا الفن بالعجمي من اين جاءت هذه التسمية ومكان نشأته ؟

ج:هذا الفن نشأ في العراق وسمي بالعجمي لكون الزخرفة العجمية للتشابك فيما بينها حيث يصعب تمييزها  وفي فترة بناء الجامع طلب الأمويون اصحاب هذا الفن لتزيين الجامع الاموي وبعض قصورهم فرحل عدد من هؤلاء الفنانيين إلى دمشق ووفروا الدعم حيث تشجع باقي الحرفيين من هذا الفن بالالتحاق بهم لوجود المميزات التي يتمتع بها هؤلاء الفنانيين  وتم تطوير هذا الفن لحد ماوصل إلى ماهو عليه الان والان اطلق عليه الفن العجمي الدمشقي وهو بالحقيقة عراقي المنشأ ،والآن كذلك تم عرض الجنسية التونسية عليَّ مقابل ان ابقى هناك واغير اسمي إلى محمد التونسي فرفضت .

سألته لماذ لم يعلم اولاده هذا الفن ونحن في طريقنا إلى مغادرة الدار فنفث حسرة واغرورقت عيناه وقال :كيف لي وانا اعيش غربة في بيتي وفي بلدي فلا احد يفهم ماذا اريد وكأني قد اشعلت مرجلا بين اضلاعه لم يعد يقدر على البوح باكثر مما قاله .

ودعنا صديقنا الفنان محمد العراقي بعد ان وثقنا زيارتنا بصور عديدة كانت عدسة مصورنا بالمرصاد لكل شاردة وواردة املين ان نجدد له الزيارة في احدى امسيات دار الاطرقجي التراثية .


 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
رسالة كربلاء الاخبارية ليوم 19-10-2017
بارزاني يفسر انسحاب قوات البيشمركة من كركوك
مقتل ثلاثة أشخاص في إطلاق نار بولاية ماريلاند الأمريكية
مقتل ثلاثة أشخاص في إطلاق نار بولاية ماريلاند الأمريكية
مقتل ثلاثة أشخاص في إطلاق نار بولاية ماريلاند الأمريكية
قيادة العمليات المشتركة تدعو لمعاقبة قناتين كرديتين
بالوثيقة .. معصوم يصادق على إقالة محافظ كركوك
3 - تاريخ النجف الأشرف في العصرين الأموي والعباسي الأول..بقلم الباحث: كريم مرزة الاسدي
عضو الحزب الالماني الحاكم مصطفى العمار: ألمانيا تقف مع وحدة العراق وسيادته وسلامة شعبه
القوات العراقية تسيطر على معبر ربيعة مع سوريا
مجلس الوزراء يصدر عددا من القرارات خلال جلسة اليوم
الكرملين: بوتين ونتنياهو يبحثان نتائج استفتاء كردستان
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني