متسول من هنا ...قصيدة بقلم :ضياء العبودي
نشر بواسطة: admin
الخميس 07-09-2017
 
   

هذا المُهمَل كمخلوق..

جل الذي يتذكره:

كفيه!!

يعتقد انه يملكهما!!

لأنه ولد وهو يلوح بهما.

ملتصقان بذراعيه المعلقان بكتفيه بلا مسامير.

علموه ان:

يستعيرهما!!

مسموح له فقط ان:

يمسح دمعه..

رغم انه نسي كيف يبكي.

ينظف انفه..

وتلك اجمل ممارساته.

يسد أذنه عند الصراخ..

فهو يمقت صوته!!

يلتقط فتات الخبز على الموائد..

لان أمعاءه لا تجيد تذوق اللحم!!

ينش أكوام الذباب عند النوم..

فعند الصحو مشغولتان بممارسة أخرى أكثر إرهاقًا.

نظراته تسبقهما عند نوافذ السيارات..

إشارات المرور والنفايات تشاركه سكن الارصفة!!

له ان يبتل من مطر أو رشقات وحل..

وله ان يبرد كما يشاء..

ولخطوط كفيه ان تمحى كما خطوط العبور!!

فكلاهما ليس مهما في هذا الوقت..

وجوه العابرين مشاريع دراهم..

لا يحصيها!!

فهناك من يرزمها كصاحب متجر بعد منتصف الليل.

حين يُؤذن له بالنوم:

يغفو بعيدا عن كفيه..

يأخذهما شخص آخر..

بانتظار يوم آخر!


 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
الفنان عمار حسن يزور مخيم عين الحلوة
إبنة ملك البوب مايكل جاكسون تؤكد أنها مزدوجة الميول الجنسية
بعد صورتها العارية..حبيب كارداشيان: هل هذا ما تنشريه لكي تحصلي على إعجاب الناس؟
صور حفيد الراحل كمال الشنّاوي تشعل مواقع التواصل بوسامته
فيفي عبده: روح أقرا قرآن متتفرجش عليا.. وأنا عايزة اتشوي في جهنم
فضيحة في هوليود.. مخرج شهير يغتصب ممثلة سينمائية بـ(كوب شاي)
فنانة شهيرة تفضح زياد الرحباني بعد أن كانت حبيبته وسكنت معه لـ 15 عام
مراقب الدولة الإسرائيلي يحذر من عواقب زلزال مدمر
الكويت تعلق عن التظاهرات بالعراق: لا يلدغ مؤمن من جحر مرتين
محامية صدام حسين تكشف عن مضمون آخر رسالة لابنته قبل إعدامه
قصة سيارة صدام حسين البنتلي النادرة والتي ظهرت في امريكا
ناشطون في الأنبار يستعدون لإطلاق تظاهرات على غرار محافظات الجنوب
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني