متسول من هنا ...قصيدة بقلم :ضياء العبودي
نشر بواسطة: admin
الخميس 07-09-2017
 
   

هذا المُهمَل كمخلوق..

جل الذي يتذكره:

كفيه!!

يعتقد انه يملكهما!!

لأنه ولد وهو يلوح بهما.

ملتصقان بذراعيه المعلقان بكتفيه بلا مسامير.

علموه ان:

يستعيرهما!!

مسموح له فقط ان:

يمسح دمعه..

رغم انه نسي كيف يبكي.

ينظف انفه..

وتلك اجمل ممارساته.

يسد أذنه عند الصراخ..

فهو يمقت صوته!!

يلتقط فتات الخبز على الموائد..

لان أمعاءه لا تجيد تذوق اللحم!!

ينش أكوام الذباب عند النوم..

فعند الصحو مشغولتان بممارسة أخرى أكثر إرهاقًا.

نظراته تسبقهما عند نوافذ السيارات..

إشارات المرور والنفايات تشاركه سكن الارصفة!!

له ان يبتل من مطر أو رشقات وحل..

وله ان يبرد كما يشاء..

ولخطوط كفيه ان تمحى كما خطوط العبور!!

فكلاهما ليس مهما في هذا الوقت..

وجوه العابرين مشاريع دراهم..

لا يحصيها!!

فهناك من يرزمها كصاحب متجر بعد منتصف الليل.

حين يُؤذن له بالنوم:

يغفو بعيدا عن كفيه..

يأخذهما شخص آخر..

بانتظار يوم آخر!


 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
بالصور :لائحة الدفاع التي قدمها المحامي احمد الهلالي للقضاء دفاعا عن الصحفيين في كربلاء
محكمة بداءة كربلاء: رد الدعوى المقامة ضد الاعلاميين طارق الكناني وجمال الدين الشهرستاني
إعفاء محافظة كربلاء المقدسة من قطع الكهرباء المبرمج خلال عاشوراء
إشادة بلاجئة عراقية في ألمانيا سلمت حقيبة نقود للشرطة
الجيش العراقي يبدأ عملية عسكرية لتحرير الحويجة من أيدي مسلحي تنظيم الدولة
موغيريني: لا حاجة لإعادة التفاوض بشأن الاتفاق النووي مع إيران
ترامب: واشنطن تدرس استئناف بعض المساعدات العسكرية المعلقة إلى مصر
قيادات "داعش" في ايسر الشرقاط تهرب تجاه الحويجة
نادية الجندي تكشف حقيقة صورها مع نجلها القريب منها في السن ابن عماد حمدي والأخير يرد
بدء عودة أكثر من 120 اسرة نازحة الى قرية محررة في ناحية العظيم
محطات لنصوص شعرية ..قصيدة بقلم : مصطفى محمد غريب
سلطات كردستان مدعوة لتسهيل مهمة الصحفيين في تغطية الإستفتاء
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني