داعية يشعل جدلا بتغريدة: لا يجوز الدعاء لعبدالحسين عبدالرضا.. ومغردون: هات برهانك
نشر بواسطة: Tariq
السبت 12-08-2017
 
   
وكالات :سي ان ان

 أثارت تغريدة للداعية الإسلامي، علي الربيعي، جدلا واسعا بعد دعوته لعدم الدعاء للفنان الكويتي، عبدالحسين عبدالرضا، الذي وافته المنية، الجمعة، قائلا "إنه مات على ضلالة،" على حد تعبيره، الأمر الذي أثار جدلا واسعا وتعليقات تجاوز عددها 21 ألفا خلال ساعات فقط.

جاء ذلك في تغريدة للربيعي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "لا يجوز للمسلم الدعاء لعبدالحسين عبدالرضا لكونه رافضي ايراني مات على الضلالة وقد نهى الله المسلمين أن يدعو بالرحمة والمغفرة للمشركين

ورد عبدالعزيز المريسل، قائلا في سلسلة تغريدات قائلا: " الشيخ علي جزاك الله خير هل لديك ما يثبت ان الفنان عبدالحسين عبد الرضا مات على ضلالة!؟ ان كان لديك ما يثبت فأسعفنا به جزاك الله خير.. و هل لديك ما يثبت أن الفنان حسين عبدالرضا مشرك !؟ يا شيخ لا تكابر و تب إلى الله عما كتبت فأنت لا تعلم ما بين عبدالحسين و رب العباد.."


وعلق صاحب حساب FAHAD قائلا: "والله إني عشت مع الشيعة ما شفت منهم الا كل خير أهم شي انهم زينين معاي ومذهبهم لربهم ماهو لي،" في حين قال أمجد عمر: "الرسول عليه السلام بكى و قام لوفاة يهودي و قال اييا نفس زفت للنار وانت بكل وقاحه توزع صكوك الجنة والنار."

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
هيئة النزاهة: المملكة الأردنية الهاشمية تشهد مصادقة محكمة التمييز فيها على تسليم زياد القطان للعراق
بالصور :لائحة الدفاع التي قدمها المحامي احمد الهلالي للقضاء دفاعا عن الصحفيين في كربلاء
محكمة بداءة كربلاء: رد الدعوى المقامة ضد الاعلاميين طارق الكناني وجمال الدين الشهرستاني
إعفاء محافظة كربلاء المقدسة من قطع الكهرباء المبرمج خلال عاشوراء
إشادة بلاجئة عراقية في ألمانيا سلمت حقيبة نقود للشرطة
الجيش العراقي يبدأ عملية عسكرية لتحرير الحويجة من أيدي مسلحي تنظيم الدولة
موغيريني: لا حاجة لإعادة التفاوض بشأن الاتفاق النووي مع إيران
ترامب: واشنطن تدرس استئناف بعض المساعدات العسكرية المعلقة إلى مصر
قيادات "داعش" في ايسر الشرقاط تهرب تجاه الحويجة
نادية الجندي تكشف حقيقة صورها مع نجلها القريب منها في السن ابن عماد حمدي والأخير يرد
بدء عودة أكثر من 120 اسرة نازحة الى قرية محررة في ناحية العظيم
محطات لنصوص شعرية ..قصيدة بقلم : مصطفى محمد غريب
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني