لافروف: "النصرة" محمية لاستخدامها ضد الأسد بعد هزيمة داعش
نشر بواسطة: Tariq
السبت 12-08-2017
 
   
وكالات

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يقول إن "جبهة النصرة" محمية لكي تأخذ مكان تنظيم داعش بعد هزيمة الأخير، كما أن أميركا تقف صامتةً وربما تشجع بعض اللاعبين الخارجيين الذين لا يزالون يدعمون "النصرة"

أكَّد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن أميركا تقف صامتةً وربما تشجع بعض اللاعبين الخارجيين الذين لا يزالون يدعمون جبهة النصرة في سوريا، وإنه لا يستبعد رغبة بعض المشاركين في التحالف الأميركي ضد داعش باستخدام النصرة لاحقاً ضد الرئيس السوري بشار الأسد.

وأشار  خلال مشاركته في منتدى شبابي منعقد في مقاطعة فلاديمير الروسية إلى أنه هناك دلائل كثيرة على مساعي بعض اللاعبين الخارجين لحماية جبهة النصرة، مضيفاً أنه لا يتذكر أن التحالف الدولي بقيادة واشنطن الذي يوجه ضربات إلى مواقع تنظيم داعش، أقدم على مثل هذه الخطوات النشطة أو نفذ عمليات عسكرية ملموسة ضد جبهة النصرة.

وقال لافروف "نشتبه بأنهم يحمون جبهة النصرة لكي يستخدموها بعد هزيمة تنظيم داعش، كجماعة ذات استعداد قتالي عالي لمحاربة الحكومة السورية والتغيير المرجو للنظام".

وأضاف أنه لم يعد هناك مجال للشكّ في أن تنظيم داعش سيتكبد الهزيمة، رغم أنه من الصعب التنبؤ بموعد الانتصار النهائي عليه.

واعتبر أن كثيراً من السياسيين الحاليين يناصرون نظرية "خلق الفوضى والتحكم فيها"، بهدف الحفاظ على نظام عالمي أحادي القطب، مشيراً إلى أن هذه الفوضى سببها التدخلات الخارجية.

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
هيئة النزاهة: المملكة الأردنية الهاشمية تشهد مصادقة محكمة التمييز فيها على تسليم زياد القطان للعراق
بالصور :لائحة الدفاع التي قدمها المحامي احمد الهلالي للقضاء دفاعا عن الصحفيين في كربلاء
محكمة بداءة كربلاء: رد الدعوى المقامة ضد الاعلاميين طارق الكناني وجمال الدين الشهرستاني
إعفاء محافظة كربلاء المقدسة من قطع الكهرباء المبرمج خلال عاشوراء
إشادة بلاجئة عراقية في ألمانيا سلمت حقيبة نقود للشرطة
الجيش العراقي يبدأ عملية عسكرية لتحرير الحويجة من أيدي مسلحي تنظيم الدولة
موغيريني: لا حاجة لإعادة التفاوض بشأن الاتفاق النووي مع إيران
ترامب: واشنطن تدرس استئناف بعض المساعدات العسكرية المعلقة إلى مصر
قيادات "داعش" في ايسر الشرقاط تهرب تجاه الحويجة
نادية الجندي تكشف حقيقة صورها مع نجلها القريب منها في السن ابن عماد حمدي والأخير يرد
بدء عودة أكثر من 120 اسرة نازحة الى قرية محررة في ناحية العظيم
محطات لنصوص شعرية ..قصيدة بقلم : مصطفى محمد غريب
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني