حاكم الزاملي: لا نصر في العراق إلا بتحرير تلعفر.. وانفصال كردستان لن يحصل
نشر بواسطة: Tariq
السبت 12-08-2017
 
   
وكالات

رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي يقول  إن الحشد الشعبي سيشارك في معركة تلعفر بقرار رسمي عراقي ومهامه في المعركة يحددها القائد العام للقوات المسلحة. ويقول إن انفصال إقليم كردستان لن يحصل حالياً لأن العراق يرفضه وكذلك الدول الإقليمية كتركيا وإيران وحتّى أميركا.


أكد رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي  حاكم الزاملي أن "الحشد الشعبي سيشارك في معركة تلعفر بقرار رسمي عراقي ومهامه في المعركة يحددها القائد العام للقوات المسلحة"، مشدداً على "ضرورة تحرير تلعفر حتى لا يتسلّل منها داعش مرة أخرى إلى مناطق أخرى في العراق أو الدول المجاورة". وقال إن "لا نصر في الموصل أو في العراق إلا بتحرير تلعفر".


وأشار الزاملي  إلى أن "الإرهابيين تغلغلوا في العراق سابقاً لأن الحدود لم تكن مضبوطة جيداً" مشيراً إلى أن "داعش صناعة أميركية إسرائيلية دعمته جهات إقليمية ودولية أخرى وكان من المقرر أن يبقى في العراق على الأقل 50 سنة كما أن هناك مصالح لقوى دولية وإقليمية في ألاّ يتحرر العراق من الإرهاب".


الزاملي عدّد إنجازات القوات الأمنية العراقية بالوصول إلى الحدود العراقية السورية وتحرير 170 ألف كيلومتر من الإرهاب فضلاً عن سقوط أكثر من 30 ألف إرهابي واعتقال حوالى 4 آلاف آخرين من جنسيات مختلفة، كما أن "هناك ثلاثة آلاف إرهابي سعودي دخلوا إلى العراق بغطاء فتاوى التكفير".


وقال الزاملي إن "الأميركيين لم يتدخّلوا في معركة تحرير الموصل إلا ببعض الضربات الجوية عند وصول داعش إلى حدود أربيل كما أن ضرباتهم كانت انتقائية" لافتاً إلى أن "الوجود العسكري الأميركي في العراق يقتصر على المستشارين العسكريين ولا وجود لقوات أميركية برية في العراق". وشدد على أن "الأميركيين خرجوا من العراق بقوة المقاوم العراقي لا بالتفاوض".

وتابع "أن الأميركيين لا يلتزمون في عملياتهم العسكرية بطلبات المساندة الجوية أو غيرها وهم أرادوا أن يبقى الذئب خلف الباب ببقاء الفلوجة تحت سيطرة داعش".

وأكد رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي أن تحرير الفلوجة "تم بقرار عراقي مستقل، بمواجهة معارضة الأميركيين للأمر آنذاك، والعراقيون لم يرضخوا للإرادات الخارجية وحافظوا على القرار العراقي المستقل".

أما عن الاستفتاء حول استقلال إقليم كردستان عن العراق المزمع إجراؤه في 25 أيلول/ سبتمبر فقال الزاملي إن "الانفصال لن يحصل حالياً لأن العراق يرفضه وكذلك الدول الإقليمية كتركيا وإيران وحتّى أميركا ومواجهة التقسيم عسكرياً سيكون بقرار من السلطات الرسمية وليس بتحرّك فصيل ما أو مجموعة معيّنة" مضيفاً أن "الكرد ليسوا مجمعين على موضوع الإنفصال، وفي ظلّ خطر الإرهاب لا أعتقد أنّ الانفصال سيحصل".

وعن الوضع الداخلي في العراق قال الزاملي لا بد من ظهور بعض الانقسامات في الكتل مع اقتراب الانتخابات، وهذه الانتخابات ستؤسّس كتلاً جديدة وفاعلة.


 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
صحيفة: البرلمان اعد مشروع قانون طوارئ لتسيير أمور الدولة
أميركا تبدأ عملية "إصلاح" الأونروا بقطع 65 مليون دولار عنها!
صاروخ باليستي يستهدف مطار جيزان السعودي.. والرياض تتحدث عن اعتراضه
مصدر أوروبي للميادين: اجتماع خماسي بواشنطن لوضع مسودة إصلاحات دستورية في سوريا
تيلرسون لبارزاني: حل مشاكل العراق في الدستور
العثور على 13 شقيقا وشقيقة مكبلين ويتضورون جوعا في منزلهم بكاليفورنيا!
المؤبد لسارقي ومهربي الآثار في مصر
طبيب البيت الأبيض: الرئيس في حالة صحية ممتازة
الزعيم الأعلى الإيراني يتهم السعوديين "بخيانة" المسلمين
أمريكا تعلق مساعدات للفلسطينيين قيمتها 65 مليون دولار بعد تهديد ترامب
بالوثيقة.. العامري يكشف سبب انسحابه من تحالف "النصر"
الاتحاد الاسلامي الكوردستاني ينسحب من حكومة اقليم كوردستان
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني