المرجعية تشدد على التعايش السلمي بين المجتمع العراقي
نشر بواسطة: admin
الجمعة 11-08-2017
 
   

شددت المرجعية الدينية العليا  على الحكم بعدالة بين جميع أتباع الديانات في المجتمع العراقي وضرورة تعزيز التعايش السلمي.

وقال ممثل المرجعية في كربلاء عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة ؛ اليوم الجمعة ؛ أن "من أسس تحقيق التعايش الاجتماعي لأهميتها بالعمل بها في مجتمعنا العراقي وبقية المجتمعات لاسيما واننا نواجه ازمات وفتن هي إقامة العدل والقسط في الحكم بين الجميع، أي يجب ان لايكون هذا الانسان الذي يختلف عنا بالعقيدة والدين أن يشعر بسلب الحق والظلم وانما يجب ان يُحكم بالحق سواء له او عليه، ويجب ان لا يظلم من نختلف عليه في الدين".

وأضاف ان "الاختلاف في الأديان هو إختلاف في المنظومة الفكرية العقائدية النفسية وهذه المسالة تفرض وتفرز مجموعة من التحديات والمخاطر والمشاكل خاصة ان كان اتباع هذه الديانات يعيشون في وطن واحد او بلدان متجاورة".

واوضح الكربلائي "اذا لم نحسن التعايش بين إتباع هذه الديانات ستقود الى الكثير من المخاطر في الحياة أمنة واجتماعية، والاسلام لم يهمل هذه المسألة في الوطن الواحد" مبينا ان "هذا الاختلاف قدر نعيشه الى يوم القيامة لا سبيل له والفصل والحكم الى الله تعالى يوم القيامة بما فيه يختلفون".

وختم خطبته بالقول "نحن في العراق في ظل وجود اسباب عديدة للصراع والتناحر أحوج الى تطبيق هذه الأسس أعلاه بما يحقق التعايش السلمي".

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
صحيفة: البرلمان اعد مشروع قانون طوارئ لتسيير أمور الدولة
أميركا تبدأ عملية "إصلاح" الأونروا بقطع 65 مليون دولار عنها!
صاروخ باليستي يستهدف مطار جيزان السعودي.. والرياض تتحدث عن اعتراضه
مصدر أوروبي للميادين: اجتماع خماسي بواشنطن لوضع مسودة إصلاحات دستورية في سوريا
تيلرسون لبارزاني: حل مشاكل العراق في الدستور
العثور على 13 شقيقا وشقيقة مكبلين ويتضورون جوعا في منزلهم بكاليفورنيا!
المؤبد لسارقي ومهربي الآثار في مصر
طبيب البيت الأبيض: الرئيس في حالة صحية ممتازة
الزعيم الأعلى الإيراني يتهم السعوديين "بخيانة" المسلمين
أمريكا تعلق مساعدات للفلسطينيين قيمتها 65 مليون دولار بعد تهديد ترامب
بالوثيقة.. العامري يكشف سبب انسحابه من تحالف "النصر"
الاتحاد الاسلامي الكوردستاني ينسحب من حكومة اقليم كوردستان
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني