نبذة سريعة من قصتي مع الراحل مخلص العطار
نشر بواسطة: admin
الخميس 10-08-2017
 
   
يوسف أبو الفوز

التي امتدت حتى تموز 1979 حيث اضطررت لمغادرة العراق سرا، ومشيا على الاقدام ، عبر الصحراء السعودية لاصل الكويت.


في بغداد ، في تلك الايام الصعبة ، التي بسببها سجن وعذب ناس لمجرد مساعدتهم سياسين مطلوبين ، واذ ساد الرعب بين الناس بسبب شدة العسف البعثي العفلقي ، ساعدني مخلص بكل نكران ذات ، لاجد عملا عند احد معارفه من الخياطين في "منطقة المربعة"، واذ كنت بحاجة لمكان للمبيت، اذ كانت القضية الاصعب يومها ، وبمعرفة " ابو الخلص" ، كنت اتسلل ليلا لمحل الخياطة حيث اعمل، عبر باب جانبي، استنسخنا معا مفتاحه، لاقضي الليل هناك بدون علم صاحب المحل. وبعد عدة شهور، وحين راح يحوم حولي احد مخبري البعث من العاملين في مجال الخياطة ،وصار يسأل عني كثيرا ، ساعدني مخلص لانتقل لاعمل عند خياط اخر في شارع النهر، مخفيا اخباري عن اقرب الناس اليه ومحافظا على حياتي، وكنا نلتقي سرا في اماكن مختلفة حتى اضطررت لترك بغداد الى مدن اخرى .


خلال فترة اختفائي تلك، واذ كانت ضباع البعث تنبش شوارع بغداد عن مئات الشيوعيين واليساريين المختفين، تطوع مخلص لمساعدة العديدين مثلي ، لاجل الحفاظ على حياتهم، متحديا كل شيء .


وفي تلك الايام، واذ عشنا على مقربة، وكنا نلتقي كثيرا، وجدت فيه الدماثة والخلق النبيل، والتطلع للمعرفة، وحب النكتة والحياة، وكان عاملا مساعدا لاعيش حياتي بشكل طبيعي رغم المخاطر من حولنا، ودفعني سلوكه عموما لاثق به أكثر واكثر.


ومرت السنين، والتقينا خارج الوطن، واذ زارني عام 2000 الى محل اقامتي في فنلندا (الصورة المرفقة)، استذكرنا معا تلك الايام الصعبة، وبقينا على تواصل دائم محافظين على دفء العلاقة الصداقية رغم اختلافنا في الكثير من الموضوعات السياسية في السنوات الاخيرة .


رغم كل السنوات العجاف، ورغم رحيله، ستظل صورة مخلص، من تلك الايام الصعبة ، وهو يسرع امامي بين درابين منطقة المربعة متوجهين لمكان ما ، متفحصا الدرب والوجوه ، حذرا اكثر مني، مثل ملاك حارس ليحميني ، راسخة في بالي للابد.


نم صديقي قرير العين ، مثلك لا يرحلون !

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
الإليزيه: الحريري يصل باريس السبت ويلتقي ماكرون
تركيا تسحب قواتها من مناورات الناتو بعد الإساءة إلى أردوغان وأتاتورك
طهران: بريطانيا ستحول 400 مليون جنيه استرليني كديون مستحقة لإيران
وزارة العدل الألمانية تدعو لفرض حظر على الخطوط الجوية الكويتية
القوات العراقية تستعيد راوه آخر بلدة تحت سيطرة داعش
العشرات من الناشطين في الحلة يحتجون على زواج القاصرات
وفاة الفنان العراقي الكبير بدري حسون فريد عن عمر ناهز الـ 94 عاما
فريق الزوراء ينتزع كأس السوبر من فريق القوة الجوية
مرصد نقابة الصحفيين العراقيين يدين إعتداء مجموعة تابعة لمحافظ الموصل على صحفيين
رئيس أتلتيكو مدريد يلزم نفسه بمهمة شبه مستحيلة من اجل كريزمان
العبادي يؤكد حرص الحكومة على إجراء الانتخابات في وقتها المحدد
البارزاني يتلقى رسالة من الاتحاد الاوربي
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني