في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاديميون يكتبون: (14/14 )
نشر بواسطة: admin
الثلاثاء 08-08-2017
 
   
رواء الجصاني

جاسم المطير، جمعة اللامي، حسين سرمك

وزهير  الجزائري...

في استذكارات ومواقف عن الجواهري، ومنه

------------------------------------------------------------------------

   دعونا نتساءل، مشتركين،  قبل البدء، هل نحن في مناسبة رثاء؟ .. ام انها استذكار لخالد لم يرحل؟... هل رحل ، حقاً، محمد مهدي الجواهري (1898-1997) ؟!  وهو القائل:  

أكبرت ُ يومكَ ان يكونَ رثاءَ، الخالدون عرفتهم احياءَ؟

  - وإذا ما كانت ملحمة - اسطورة كلكامش، السومرية الغارقة في العراقة، وحتى اربعة الاف عام، قد تحدثت عن الخلود والموت، ذلكم هو الجواهري يجسد الامر حداثياً، وواقعياً، فراح يَخلـدُ، وإن رحلَ، وعن طريق اخرى، هي الفكر والشعر والابداع..

 -  أما صدحَ - ويصدحُ شعره - كل يوم في قلوب وأذهان كل المتنورين، العارفين دروبهم ومسالك حياتهم ؟.

-  أما برحت الاطاريح الاكاديمية، فضلا عن الدراسات والكتابات، والفعاليات الثقافية والفكرية تترى للغور في عوالم شاعر الامتين، ومنجزه الثري؟! .

 -  الظلاميون ومؤسساتهم، وأفرادهم، وتوابعهم، المتطوعون منهم أو المكلفون ، وحدهم - لا غيرهم - ما فتئوا يسعون، لأطباق صمت مريب عن الجواهري، وحوله، ولا عتاب بشأن ذلك، فلهم كل الحق في ما يفعلون،  فالضدان لا يجتمعان :  تنوير ومواقف الشاعر الخالد، ودواكن الافكار والمفاهيم ...

... وفي التالي توثيق واشارات  لمجموعة مساهمات جاد بها لـ "مركز الجواهري" اربعة مبدعين ومثقفين بارزين بمناسبة الذكرى السنوية العشرين لرحيل الجواهري الخالد، في 2017.7.27... وهي الحلقة الرابعة عشرة ( الاخيرة) من الحلقات التي نشرناها خلال الاسبوعيين الماضيين..

-------------------------------------------------


35/  الحرية الجواهرية / أ. جاسم المطير


تحت هذا العنوان جاد الكاتب والباحث أ. جاسم المطير، بمادة مميّزة تطرق فيها وخلالها عن بعض محطات الجواهري وسفره، وبخاصة عن ظروف تلقيه نبأ رحيل الجواهري في 27/7/1997... ومواقف من ذلك الحدث المؤثر بل والمؤسي  ..


36/ شذرات من جواهر الجواهري/ أ. جمعة اللامي


كتب الروائي والكاتب أ. جمعة اللامي، مساهمة ادبية- استذكارية بمناسبة السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، بالعنوان المثبت أعلاه، وشملت استذكارات ومواقف عن الجواهري وحوله، وزّعها على ستة محاور، في رؤى متعددة ...


37 / الجواهري: النرجسية الضاربة والقصيدة المفتاح/ د. حسين سرمك

تحت العنوان أعلاه، جاءت مساهمة الكاتب والباحث د. حسين سرمك، بمناسبة السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، وهي فصل من كتابه (الجزء الاول من "موسوعة الجواهري النقدية") المقرر ان يصدر قريباً عن دار (الشارقة) ببغداد...


38/ مع الجواهري في مذكراته/ أ. زهير الجزائري

تقدمَ العنوان اعلاه مساهمة الكاتب والروائي أ. زهير الجزائري، في السنوية العشرين لرحيل الجواهري الخالد، وهي مقطع من كتابه تحت الطبع... وتناولت أجواء ومواقف استعادها الجزائري خلال معاونته للجواهري في كتابه ذكرياته عام 1988...

--------------------------------------------

مع تحيات مركز الجواهري www.jawahiri.net



 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
الإليزيه: الحريري يصل باريس السبت ويلتقي ماكرون
تركيا تسحب قواتها من مناورات الناتو بعد الإساءة إلى أردوغان وأتاتورك
طهران: بريطانيا ستحول 400 مليون جنيه استرليني كديون مستحقة لإيران
وزارة العدل الألمانية تدعو لفرض حظر على الخطوط الجوية الكويتية
القوات العراقية تستعيد راوه آخر بلدة تحت سيطرة داعش
العشرات من الناشطين في الحلة يحتجون على زواج القاصرات
وفاة الفنان العراقي الكبير بدري حسون فريد عن عمر ناهز الـ 94 عاما
فريق الزوراء ينتزع كأس السوبر من فريق القوة الجوية
مرصد نقابة الصحفيين العراقيين يدين إعتداء مجموعة تابعة لمحافظ الموصل على صحفيين
رئيس أتلتيكو مدريد يلزم نفسه بمهمة شبه مستحيلة من اجل كريزمان
العبادي يؤكد حرص الحكومة على إجراء الانتخابات في وقتها المحدد
البارزاني يتلقى رسالة من الاتحاد الاوربي
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني