بانديراس" إستأنف الأكشن وقضى على عصابة بكاملها
نشر بواسطة: Tariq
الإثنين 07-08-2017
 
   
وكالات

الأسباني العالمي أنطونيو بانديراس ( 57 عاماً) غاب لسنوات عن الساحة السينمائية العالمية، ترك خلالها "لوس أنجلوس"، وطلّق زوجته النجمة الأميركية "ميلاني غريفيث" بعد 18 عام زواج( بين 1996 و 2014) ولهما إبنة تدعى "ستيلا"(18 عاماً)، وهو اليوم في أسبانيا يلبي بعض المشاريع العالمية ويأخذ راحة من صخب هوليوود التي سمّته أكثر من مرة النجم الأوسم بين الرجال في العالم.

" security" هو عنوان الشريط الجديد الذي صوّره "بانديراس" مع المخرج "ألدن ديسروشرز" عن نص لـ " طوني ميشر"، و" جون سوليفان"، وفيه جانبان من التعاطي النموذجي، الأول عسكري عن قدرة رجل نبيل واحد يحمل فقط صاعقاً كهربائياً يدوياً، على مواجهة عصابة إجرامية مؤلفة من 30 عنصراً مزودين بأسلحة فعالة ومتنوعة، يقودهم المجرم المخضرم شارلي (بن كنغسلي)، والثاني عاطفي عائلي عن حماية بطلنا "إيدي"( بانديراس) للطفلة روبي ( غابرييلا رايت) في عمر صباها الأول هاربة من أفراد العصابة الذين يريدونها للمفاوضة عليها مع والدها الثري جداً لقاء مبلغ خيالي، وتكمن أهمية "روبي هنا، أنها في سن إبنة "إيدي" التي تعيش مع مطلقته، لذا إستمات في سبيل حمايتها وفق ما وعدها به منذ البداية.




"إيدي" يعمل في فريق أمني لحماية "مول" كبير، والأسلحة المتوفرة للفريق خفيفة ولا تحسب حساب مواجهة نارية مع مسلحين أصحاب خبرة. تصل الصغيرة ليلاً إلى باب خلفي للمكان وتطرق الباب وهي تصرخ طالبة العون من أمن الـ"مول" وحين حاول مسؤول الأمن منعها أجبره "إيدي" على إدخالها لحمايتها، وإذا بـ "شارلي" يطل بهدوء مطالباً بإسترجاع إبنته وفتح حقيبة تغص برزم الدولارات عارضاً إياها على شباب الأمن، هنا تأكد شك "إيدي" ورفض السماح بفتح الباب أوتسليم الصغيرة "روبي" لـ "شارلي" الذي أقفل الحقيبة وذهب إلى رجاله الذين ينتظرون في مكان قريب، وباشروا خطة لإقتحام الـ "مول" وأخذ "روبي"، بينما تحضّر أمن المكان للمواجهة دفاعياً، ودارت معركة حامية تساقط فيها المسلحون تباعاً، بموجب خطة ناجعة أوقعتهم في كمائن عدة غير متوقعة.


آخر القتلى "شارلي" الذي أرداه "إيدي" برصاصة في وسط جبينه، ليكون اللقاء بعدها مع "روبي" التي شكرته وذكّرته بإبنته التي لم يرها منذ زمن فكان أن قصدها بعد علاجه من عدة جروح بسيطة وهو يحمل "دبدوباً" صغيراً، وتكون الخاتمة عائلية مزدوجة، فهو أعاد إبنة الثري سالمة، وعاد هو إلى إبنته وعائلته، أما أداء الأكشن فـ "بانديراس" سيده في العديد من الأشرطة إلى حد أنه واجه "ستالون" مرة وهزمه.على أي حال واضح أن هذا النجم إستأنف حضوره ولا بد لجديده من أن يشمل أشرطة عاطفية لطالما عرفت صفوفاً طويلة من النساء عند شبابيك التذاكر في العالم

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
هيئة النزاهة: المملكة الأردنية الهاشمية تشهد مصادقة محكمة التمييز فيها على تسليم زياد القطان للعراق
بالصور :لائحة الدفاع التي قدمها المحامي احمد الهلالي للقضاء دفاعا عن الصحفيين في كربلاء
محكمة بداءة كربلاء: رد الدعوى المقامة ضد الاعلاميين طارق الكناني وجمال الدين الشهرستاني
إعفاء محافظة كربلاء المقدسة من قطع الكهرباء المبرمج خلال عاشوراء
إشادة بلاجئة عراقية في ألمانيا سلمت حقيبة نقود للشرطة
الجيش العراقي يبدأ عملية عسكرية لتحرير الحويجة من أيدي مسلحي تنظيم الدولة
موغيريني: لا حاجة لإعادة التفاوض بشأن الاتفاق النووي مع إيران
ترامب: واشنطن تدرس استئناف بعض المساعدات العسكرية المعلقة إلى مصر
قيادات "داعش" في ايسر الشرقاط تهرب تجاه الحويجة
نادية الجندي تكشف حقيقة صورها مع نجلها القريب منها في السن ابن عماد حمدي والأخير يرد
بدء عودة أكثر من 120 اسرة نازحة الى قرية محررة في ناحية العظيم
محطات لنصوص شعرية ..قصيدة بقلم : مصطفى محمد غريب
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني