(( وطنٌ كئيب ؟! ))..بقلم : للشاعر رمزي عقراوي
نشر بواسطة: admin
الثلاثاء 16-05-2017
 
   

يا خيالِيَ مُرْ بِيَ

على أطلالِ وطنٍ كئيبْ

وعلى ربوعِ مدُنٍ شهباء

تحفلُ بتأريخٍ خصيبْ

أتتْ دونها جحافلُ الغزوِ

وشُذاذِ الآفاقِ ؟؟؟

فخانت فخامَتها

ودنَّستْ حُرمَتها

وآستقلالها المَهيب

وسَرَتْ أطيافُها

بين دجلةِ والفرات ---

حيث آندثرتْ بقية أنهارٍها

بفعلِ فاعلٍ غريبْ !!

كانت تجري منذ الأزل

لم تنقطع أبدا منذ الزّمن الرّهيبْ

وبُدِّلَ أمن وطني

وأمانهُ بغثاء سيلٍ عَرِمِ ؟؟؟

لا ندري هل جاء

هؤلاءِ الشَّراذمُ من العَدمِ ؟!

كانت الأرضُ العراقية

تشبعُ من مياهِ أنهارٍ أزلية

لم تُجَفَّفْ يوما من معسول

غاباتٍ وآبارٍ وجدولِ ؟

فأمستْ أرضُنا

من جراء الغدر

حديثَ فؤادٍ موجِعٍ

وهمُّهُ أنْ تعودَ

كما كانت في الزَّمنِ الأوَّلِ ؟؟

وكم هاجني منظرُها الحزين

وقد أصبحتْ دَمِنَةً

وصَحراء لاحياةَ فيها

لأيِّ كائنٍ أوزارعٍ مُتَجَّمَلِ

وقد قال العملاء لأسيادِهم :

لكمُ الطاعة لِمَا –

تشتهون وتأمرون

لا نريدُ منكم

غير القَبول ِوالقُبَلِ

لكمُ اليومَ أنفسُنا مَطايا

في رِضاكُم وفي خدمتكم

لا نريدُ أن يَحْضَرَ

الوشاةُ أبدا بيننا بِمِعْزَلِ ؟؟؟

    ==

وقد طالَ بكاؤكَ

يا قلبي على الوطن المجروح !

أفِقْ ! أنما تبكي

إلى فاسدٍ فاجرٍ

مُتمّلِقٍ مُتذلِّلِ ؟؟

وهناك ترى جِيَفَ الحيتان

في رأسِ السُّلطةِ ---

صابغين اللِّحى

– مُسترْخين (العمائم) مُيَّلِ !!!

فأين الذين يفدون بالمعروف

ويلتزمون بالوطنية !

ويكرَهون الظلم و الخِنا

ويفصلون الحقّ في كلِّ مَحفلِ

( أبى لي عِرضي أنْ أضامَ ---

وصارِمٌ حُسامُ الكورد

من الزَّمنِ الأوَّلِ !!!)

-( والكوردُ مُقيمون

بأذن الله ليسوا ببارحين

مكان الثريّا

قاهرين كل مَنزِلِ !!!)

1= 5=2017

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
ايفانكا تشعل السعودية
تياران كويتيان يحذران السلطات البحرينية من خطورة الحل الأمني
مركز اهلي متخصص في كربلاء يفتتح دورات مجانية لتأهيل النساء
الجيش العراقي يدعو سكان الموصل القديمة لمغادرتها فورا
كوشنر صهر ترامب قيد التحقيق فيما يتعلق بالتعامل مع روسيا
مشرعون أمريكيون يسعون لعرقلة صفقة الأسلحة التي أبرمها ترامب مع السعودية
القضاء العراقي يطلب رفع الحصانة عن 24 نائبا في البرلمان
استشهاد قائد في قوات البيشمركة الشيخ نواف ميرزا.
الحشد الشعبي يستعيد تسع قرى جنوب سنجار
فى شهر مايو 2017 أُُطلق قصائدى الشعرية الباطنية الفلسفية ..بقلم: إبراهيم أمين مؤمن
مدارات عقائدية ساخنة ..حوار في منحنيات الاسطرة واللامعقول الديني كتاب جديد عن مؤسسة المثقف
مانشستر يونايتد يتوج بلقب الدوري الأوروبي ويبلغ دوري الأبطال
 


This text will be replaced
اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني