(( وطنٌ كئيب ؟! ))..بقلم : للشاعر رمزي عقراوي
نشر بواسطة: admin
الثلاثاء 16-05-2017
 
   

يا خيالِيَ مُرْ بِيَ

على أطلالِ وطنٍ كئيبْ

وعلى ربوعِ مدُنٍ شهباء

تحفلُ بتأريخٍ خصيبْ

أتتْ دونها جحافلُ الغزوِ

وشُذاذِ الآفاقِ ؟؟؟

فخانت فخامَتها

ودنَّستْ حُرمَتها

وآستقلالها المَهيب

وسَرَتْ أطيافُها

بين دجلةِ والفرات ---

حيث آندثرتْ بقية أنهارٍها

بفعلِ فاعلٍ غريبْ !!

كانت تجري منذ الأزل

لم تنقطع أبدا منذ الزّمن الرّهيبْ

وبُدِّلَ أمن وطني

وأمانهُ بغثاء سيلٍ عَرِمِ ؟؟؟

لا ندري هل جاء

هؤلاءِ الشَّراذمُ من العَدمِ ؟!

كانت الأرضُ العراقية

تشبعُ من مياهِ أنهارٍ أزلية

لم تُجَفَّفْ يوما من معسول

غاباتٍ وآبارٍ وجدولِ ؟

فأمستْ أرضُنا

من جراء الغدر

حديثَ فؤادٍ موجِعٍ

وهمُّهُ أنْ تعودَ

كما كانت في الزَّمنِ الأوَّلِ ؟؟

وكم هاجني منظرُها الحزين

وقد أصبحتْ دَمِنَةً

وصَحراء لاحياةَ فيها

لأيِّ كائنٍ أوزارعٍ مُتَجَّمَلِ

وقد قال العملاء لأسيادِهم :

لكمُ الطاعة لِمَا –

تشتهون وتأمرون

لا نريدُ منكم

غير القَبول ِوالقُبَلِ

لكمُ اليومَ أنفسُنا مَطايا

في رِضاكُم وفي خدمتكم

لا نريدُ أن يَحْضَرَ

الوشاةُ أبدا بيننا بِمِعْزَلِ ؟؟؟

    ==

وقد طالَ بكاؤكَ

يا قلبي على الوطن المجروح !

أفِقْ ! أنما تبكي

إلى فاسدٍ فاجرٍ

مُتمّلِقٍ مُتذلِّلِ ؟؟

وهناك ترى جِيَفَ الحيتان

في رأسِ السُّلطةِ ---

صابغين اللِّحى

– مُسترْخين (العمائم) مُيَّلِ !!!

فأين الذين يفدون بالمعروف

ويلتزمون بالوطنية !

ويكرَهون الظلم و الخِنا

ويفصلون الحقّ في كلِّ مَحفلِ

( أبى لي عِرضي أنْ أضامَ ---

وصارِمٌ حُسامُ الكورد

من الزَّمنِ الأوَّلِ !!!)

-( والكوردُ مُقيمون

بأذن الله ليسوا ببارحين

مكان الثريّا

قاهرين كل مَنزِلِ !!!)

1= 5=2017

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية
مسلمو الروهينغا.. مظاهرات ومطالب تستبق إعادتهم إلى ميانمار
مؤشر خطير: صحافية أخرى تحت طائلة القضاء في لبنان
السامريون.. معركة بقاء بدأت قبل 3650 سنة
ترامب يوقع قانونا يسمح بمراقبة الأمن للإنترنت دون إذن قضائي
سباق مع الزمن في الكونجرس الأمريكي لتفادي توقف أنشطة الحكومة
المعارضة في مصر تواجه عراقيل للمنافسة على الرئاسة
ضياء بطرس يكشف عن تعذيب معتقلين في اقليم كوردستان
العبادي يصل كربلاء للمشاركة باحتفال النصر على داعش
قطع في الكابل البحري فالكون اثر على خدمة الانترنت في العراق
تظاهرة في ساحة التحرير وسط بغداد طلبا للاصلاح
منتدى الاعلاميات العراقيات رحيل الإعلامية العراقية آلاء العوادي
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني