"داليدا" حاضرة بقوة أغنياتها منذ 30 عام رحيل
نشر بواسطة: Tariq
الأربعاء 03-05-2017
 
   
وكالات

في الثالث من أيار /مايو من كل عام ، وعلى مدى 30 عاماً، يحيي محبو المطربة الكبيرة "داليدا"ذكراها السنوية بألم وحب، مع أسف على الحظ العاطفي العاثر حتى الموت، لإمرأة كل جريمتها أنها سعت إلى الحب بكل قواها لكنها قبضت على الهواء، فرغبت في الإنضمام إلى قافلة شهداء الحب، وكان لها ما أرادت بعد محاولات إنتحار عديدة فاشلة.

هي من وضعت حدّاً لحياتها. قررت هذه المرة أن تنجح في الإنتحار وتضع حداً لهذه المهزلة التي إسمها الحياة. قالت لنا في القاهرة حين وصلت من باريس لتصوير دور البطولة في فيلم الكبير "يوسف شاهين": " اليوم السادس"، ومعها "محسن محيي الدين": "الحياة تكرهني من دون سبب، أنا أحببت أكثر من مرة وأخلصت ولم أحصد سوى الريح. هذا قدري، أنا أعرفه جيداً وسأهزمه بأن أفعل ما يحلو لي من دونه". وفعلتها حين شربت سماً وتركت رسالة تقول" سامحوني ..أنا أحبكم" لكنها إنسحبت من الحياة بقرار شخصي لم تستشر فيه أحداً.

"داليدا" كانت مفاجأة حقيقية حين عثر على جثتها في شقتها بباريس. لها الحق أن تيأس فكل من أحبها من الرجال إنتحروا، وحاولت أن تدفع الضريبة عنهم، فلم تفلح في الإنتحار، وعندما نجحت في وضع حد لحياتها قال الجميع" لقد لحقت بمن أحبتهم إلى الدار الأخرى، رغبت في حبيب، أرادت زواجاً كي تنجب وتحيا مع عاطفة الحب، لكنها لم تفز بذلك فغضبت ورحلت.وصلت في الغرام إلى حبيب نساء السبعينات كلهن "آلان دولون"، فكان شواذ القاعدة وظل حياً من بين كل من أرادتهم قريبين منها بالحب بالألفة والود، أرادت حضناً دافئاً ولم تبلغه .

ثلاثون عام رحيل، كانت خلالها أغنياتها تواسي أشواق الأحبة، ففي صوتها وتر فائق الحساسية والتأثر، مستنفر دائماً لإعطاء أعلى طبقة من الحب الخالص لمستمعيها. كادت تنهار وهي تصوّر مع "شاهين"، فأخذها جانبا وبادرها: إنت لازم تعيشي ، وإلاّ فالموت جاييلك بعد شوية. "داليدا" مش هينفع تبقي كدة، إنت بتنتحري". وإنتحرت.

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
قطع احد شوارع البصرة وحرق اطارات في تظاهرة تطالب بالخدمات
هل تقبل أن تعطي جارك مفتاح بيتك؟ هكذا أجاب الأميركيون
ونالدو أم صلاح؟ مباراة ليفربول والريال قد تحسم الجدل!
جماهير الأهلي المصري غاضبة.. لن نشجع السعودية
أثارت وفاتها جدلا.. رفع اسم الرضيعة ليلى من قائمة قتلى غزة
انفجار يستهدف مقر الحزب الشيوعي العراقي
بومبيو لـ النظام الإيراني لا تنهبوا شعبكم
العشرات يتظاهرون قرب مقر مفوضية الانتخابات وسط بغداد للمطالبة بالعد والفرز اليدوي
ابناء النجف يتظاهرون للمطالبة بتحسين الكهرباء
فقط في أميركا.. يربح مغردون ويخسر الرئيس!
مساع في الكونغرس لمنع تركيا من شراء مقاتلات إف-35
شديد للغاية.. الإعصار مكونو يقترب من عمان
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني