العراقيون والارهاب الوهابي الظلامي
نشر بواسطة:
2013-08-16 21:22:48
 
   
مهدي المولى

لا شك ان العراقيون يتعرضون لابادة كاملة وتامة لاسباب طائفية مذهبية وحقد اعمى  تتأجج نيرانه منذ بداية الاسلام وحتى الان
لا يريدون الا ذبحنا الا ذلنا الا اسرنا الا ان نقر اننا عبيد اقنان الى ال سفيان والان الى ال سعود
يريدون ان نتخلى عن حب محمد وال محمد ونتبع ابا سفيان وال ابي سفيان  فهل تكفون عن ذبحنا
لا نكف ابدا هذا وعد قطعناه على ربنا ابي سفيان  ولا بد ان ننفذه
 لا نريد الا ذبحكم الا تهديم مراقد ائمتكم الا اسر نسائكم الا ذبح اطفالكم فربنا ابا سفيان هو الذي امرنا وقال من لم يذبح عشرة او اكثر من محبي الرسول واهل بيت الرسول لا اقربه مني ولا اتقرب منه ولا ادخله جنتي
لهذا جاءت الوحوش والكلاب الوهابية من كل فج لذبح العراقيين واللقاء بربهم ابا سفيان وتناول العشاء  الفطور معه والتمرغ في احضان حوريات جنته التي   اختارتهن اكلة اكباد المسلمين  ام الوهابين هند بنت عتبة
لهذا اصدر شيوخ الضلالة الوهابية فتاوى  تؤكد على ذبح كل من أحب الرسول وال الرسول ومن ثم اكل لحمه وشرب دمه تيمنا بسنة ام الفئة الباغية هند لانها اول من اكلت كبد المسلمين وشربت دمائهم
من هذا يمكننا القول ان العراقيين  ليس امامهم الا الحياة او الموت الا النصر والعزة او  الهزيمة والذل ولا طريق اخر ابدا
وهذا يتطلب وحدة العراقيين والتوجه بكل عزم وقوة لمواجهة الاعداء لمواجهة الارهاب الوهابي الظلامي
كما يتطلب التصدي لكل الجهات والدعوات المشبوهة  المدفوعة من قبل الاعداء ولكن ببراقع متلونة مزوقة شيعية  علمانية وحتى يسارية من اجل التمويه والتضليل فهذه الجهات اشد واكثر خطرا من الجهات  التي تظهر عدائها علنا وبشكل واضح
فهذه الجهات الملونة لها القدرة الكاملة على دس السم في العسل وتغيير الحقائق وقلبها رأسا على عقب فعلينا ان نكن في حذر ويقظة وكشفها وتعريتها ومن هذه الجهات فضائية الخشلوك الصدامية وجوقة المدى الوهابية
فهذه الجهات تعمل بطرق واساليب مختلفة  انها تدافع عن الارهابين الوهابين والصدامين وتظهرهم بمظهر الابرياء الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة  وان هذه العمليات الارهابية تقوم بها مجموعات تابعة للمذبوحين انفسهم المفروض ذبح ذوي هؤلاء المذبوحين واعتقالهم
هل سمعتم ان فضائية الخشلوك او جوقة المدى الوهابية أدانت جرائم  القاعدة الوهابية دولة العراق الوهابية  العصابات الصدامية أدانت ال سعود الذين يمولون ويدعمون المجموعات الارهابية
بل كثير ما يطلقون عليها المقاومة الشريفة التي هدفها تحرير العراق من المحتلين بقايا الفرس الساسانيين
فبعد كل عملية ارهابية تقوم بها المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية بدعم من ال سعود تقوم هذه الجهات بالتهليل والتكبير للمجموعات الارهابية وتعلن ان الحكومة انهارت ولم يبق منها شي وعلى المجموعات الارهابية الوهابية الاستمرار بذبح العراقيين وتتهم الحكومة  انها السبب لانها لم تلبي مطالب المجموعات الارهابية وعناصر الفقاعة النتنة في  صحراء الانبار التي اصبحت مأوى وملجا كل الكلاب الوهابية التي ترغب في اللقاء بربهم  ابي سفيان  وام الفاسقين هند
كما ان هذه الابواق الاعلامية  والجهات السياسية المأجورة بدأت بعمليات اساءات  متعمدة واسقاطات مدروسة وذلك من خلال لقاءاتها المتكررة ببعض الشخصيات الشيعية المهزوزة والتي تطلب الشهرة ومن خلال مدح وتمجيد هذه الشخصيات  المحسوبة على العراقيين والهدف من ذلك هو اسقاطهم في اعين الجماهير وفعلا ان هذه الشخصيات افلست شعبيا واصبحت منبوذة من قبل الجماهير  في كل المناطق ومن ثم يسري هذا الاسقاط وهذه الاساءات على كل العراقيين هذا هو الهدف وهذه هي الغاية
لهذا على كل عراقي صادق ان يتجنب اللقاء بهذه الجهات ويبتعد عنها ويفر منها فرار  الصحيح السليم من المصاب بالجرب
بدأت هذه الابواق المأجورة تعظم وتمجد  المجموعات الارهابية والمذابح التي تقوم بها وتعتبرها انتصار كبير للمقاومة المسلحة ضد المحتلين العراقيين الفرس الصفويين  وتحاول ان تثني عزيمة الحكومة والقوات الامنية  ومنعها من مواصلة مطاردتها للارهابين القتلة والقاء القبض عليهم فانها تطلق على عناصر الاجهزة الامنية بالعناصر الاجرامية الطائفية لانها تطارد المجموعات الارهابية الوهابية التي تذبح العراقيين بالجملة وتصور هذه المجموعات الارهابية بصورة الابرياء الذي لا حول لهم ولا قوة
 نعم ان المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية لم تحقق اهدافها  رغم كل هذه الدماء التي اريقت ورغم كل الارواح التي ازهقت على يد هذه المجموعات الارهابية  ولن تحققها ابدا اعتقد ان اهدافها معروفة ومعلنة واعتقد ان هذه الابواق تعرفها وتطبل من اجل تحقيقها والتي استلمت اجورذلك التطبيل مسبقا
فهدفها ذبح  تسعة من كل عشرة من العراقيين وتهديم مراقد الائمة من اهل البيت ونشر الدين الوهابي في العراق وتقسيم العراق وجعله ضيعة من ضياع ال سعود  
الغريب ان هذه الابواق المأجورة غاضبة  ومنزعجة وحزينة يا ترى لماذا هل صحيح انها متأثرة على الدماء التي تسيل وعلى الارواح التي تزهق بالمئات يوميا وفي كل مكان من ارض العراق ام ان هذه المجموعات الارهابية الوهابية لم تحقق اهدافها وهذا يعني يغضب  ال سعود الشريان الذي يزود هذه الابواق بالمال الحرام وهذا يعني سد هذا الشريان وبالتالي موت هذه الابواق المأجورة
فلوكانت هذه الابواق وهذه المجموعات حريصة على دم العراقيين وعلى ارواحهم فعليهم ادانت  المجموعات التي تذبح العراقيين ومن يمول ويدعم هذه المجموعات
فلو كانت هذه الابواق وهذه المجموعات حريصة على دم العراقيين وعلى ارواحهم لأدانت المجموعات الارهابية  الارهابية والصدامية القاعدة الوهابية دولة العراق الوهابية ايتام الطاغية المقبور ال سعود وال ثاني وال اردوغان
لهذا فان بكائكم هذا لم ولن يخدعنا بل هذا دليل اكيد على ان العراقيين في طريق الانتصار والبقاء وانتم والقوى الارهابية ومن ورائها في طريق الهزيمة والزوال

 

 
   
 


اقـــرأ ايضـــاً
الحكم على رجل بالسجن لمدة 25 عاما بتهمة إحراق مسجد في تكساس
تركيا لم تسلم أمريكا أدلة صوتية أو مصورة بشأن خاشقجي
وزارة العدل تعلن تنفيذ حكم الاعدام بستة مدانين وفق قانون "مكافحة الارهاب"
عبد المهدي يعلن تقديم تشكيلته الوزارية وبرنامجه الاسبوع المقبل
نائب عن التغيير يقترح عدم مشاركة حزبه في الكابينة الوزارية لإتاحة الفرصة أمام عبد المهدي
حقوق" يعتبر ملاحقة ناشطي البصرة استمرارا لأساليب القمع الديكتاتورية ويعلن توفير فريق قانوني للدفاع عنهم
احمد خلف وتسارع الخطى
إطلاق تسمية (شهداء الصحافة) على أحد شوارع بغداد
حكومة الاقليم تعلن اعتقال عدد من المسؤولين الامنيين في اربيل
إيران: زيادة مدى الصواريخ أرض/بحر إلى 700 كيلومتر
زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ الأمريكي: ثمة حاجة لمعرفة ما حدث لخاشقجي قبل التحرك
تعادل قاتل للسعودية مع العراق بالدورة الرباعية
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني