مسامير جاسم المطير 2012...الحكام الطغاة أخر من يعلم ..!
نشر بواسطة:
2013-07-16 00:53:50
 
   
جاسم المطير

شهر رمضان، كما تعرفون أيها القراء الأعزاء، هو بنظر قادة أحزاب الإسلام السياسي هو شهر التمتع بكل لذائذ الطعام والشراب والسفر إلى عمان وبيروت واسطنبول بعيداً عن الشك في الحب وفي زواج المتعة والمسيار..! تكون نتيجة هذا السفر أن غزل القائد لزوجته في عيد الفطر المبارك يتركز على (الكرش) الذي نما خلال 30 يوما وصار (كرشاً إسلامياً ) لا ينحني لا للكافرين الأمريكان ولا للإرهابيين من تنظيم القاعدة ، حالهم حال زوجاتهم المنشغلات خلال شهر رمضان بممارسةِ ديمقراطيةٍ من نوع خاص هي (ديمقراطية التسوق من المول ) أي ممارسة زيادة الحلاوة و الوزن ..وقد سمعتُ النائبة الكردية أشواق الجاف تقول على شاشة تلفزيون البغدادية أنها تتسوق كل أسبوع مواد غذائية بمبلغ 350 ألف دينار على الأقل.. أي ضعف ما تتسوق به ملكة هولندا..!
النائبة الديمقراطية الإسلامية عالية نصيف المتخصصة في تاريخ (محاصرة بغداد) من قبل السلطان السلجوقي وحربه مع الخليفة المقتفي لأمر الله ، بل أنها متخصصة في ( كل شئون الدنيا) كما يظهر من تصريحاتها على الشاشات الفضائية مساءَ وصباحَ وظهرَ كل يوم. مثل تصريحاتها المتكررة عن ميناء مبارك الكويتي، وعن الشرطة الدولية الأنتربول ، وعن الفساد المالي عند بعض الوزراء، وعن التقلص المالي في عضلات البنك المركزي العراقي، وعن عدم دفء الطاقة الكهربائية العراقية القاصرة في شهر رمضان، وعن ضياع ضمائر المسئولين الكبار والصغار في أجهزة الدولة العراقية الإسلامية المحجبة..! كما لا ننسى أن عالية نصيف خبيرة في جميع الشئون الزراعية والصناعية والضرائبية والشئون الخدمية والسينمائية والموسيقية والمعمارية وفي علوم الجمال أيضا...1 باختصار أنها المرأة العراقية الوحيدة المولودة للضرورة التلفزيونية ..!
أعظم سياسة في العصر الحديث بالبلدان الغربية هو أن يعرف المسئول الحكومي متى يتحدث أمام المايكروفون وكيف يتحدث بصدق ٍ ومتى يستقيل من منصبه عندما لا يكون حديثه مبررا ، لكن مايكروفون قادة أحزاب الإسلام السياسي بالبلدان الشرقية لا يكف عن الزعق بكراهية الإنسان (الحاكم) لأخيه الإنسان (المحكوم) حتى في شهر رمضان من دون أن يفهموا أن من لا يغيـّر أفكاره يظل زعطوطا في السياسة لا يفهم حتى أسباب سقوط الرئيس الاسلامي المصري محمد مرسي الذي لم يستخدم لا عقله ولا عينيه ولا أذنيه وهو على كرسي الرئاسة ..!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* قيطان الكلام:
* ثبت بالدليل التلفزيوني القاطع أن أمراض الحرية والديمقراطية لا نجد علاجها في لسان النائبة العراقية عالية نصيف مع احترامي لشاعريتها الموهوبة ..!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بصرة لاهاي في 15 – 7 - 2013

 

 
   
 


اقـــرأ ايضـــاً
أمن العراق المائي: حظر زراعة محاصيل لتوفير المياه العذبة للمواطنين
السماح لفنان أمريكي بتصوير آلاف الأشخاص عراة في عمل فني بأستراليا
ميلانيا ترامب تنتقد سياسة فصل أطفال المهاجرين غير الشرعيين عن آبائهم
فرنسا تهدد بفرض غرامات على عملاق الصناعة الأمريكية جنرال الكتريك
دعوى قضائية في مصر تطالب أمير قطر بـ 150 مليون دولار تعويضا "لضحايا الإرهاب"
المكسيك تصعق المانيا حاملة اللقب 1-صفر في كأس العالم
العبادي يؤكد على حيادية الاجهزة الامنية وتحرك الحكومة لحصر السلاح بيد الدولة
الزاملي يحذر من انفلات امني في العاصمة بغداد
سويسرا تحرج البرازيل 1-1
الكشف عن "معلومات مهمة وخطيرة" في حريق المخازن الانتخابية بالعراق
مدرب تونس: لا نخاف من انكلترا وهدفنا الدور الثاني
سرقة وثائق سرية من سيارة قائد الكومندو في الجيش الإسرائيلي
 


اشترك معنا في النشرة البريدية للموقع ليصلك جديد الموقع من الاخبار والمقالات المنوعة على بريدك الالكتروني