مقارنه سياسيه ...الثوره الروسيه في 1917 انموذجاً

في الشهر الثاني من  1917  قام  الشعب الروسي بثورة عظيمه  ضد القيصر  وتم  ازاحه  القيصر والاتيان  بحكومه  انتقاليه  ديمقراطيه  وكانت  هذه  الحكومه  واغلبها  ممن  كان يعيشون  في  اوربا  ... وسرعان  ما  فشل  هؤلاء  في  التواصل  مع  شعبهم الروسي  لانهم  ركزوا  على مايسمى  بالنضام  الديمقراطي وبعد  ذلك  وفي  الشهر العاشر  استطاع  البلشفيين بقياده  فلادمير  لينين     بالثوره  ضد  الحكومه  الانتقاليه  والتي  جائت  بعد  ثوره الشهر الثاني  وكان  لينين  يقول  حينها  علينا  ان  نسمع  الشعب  وننفذ  مايريد  وطالب  بالانسحاب  من الحرب  العالميه  الاولى    وهام  البلشفيين  واللذين  حاربوا   الحكم المطلق  والقتل  وافقر  بدأو  بممارسة  القتل  والاعدامات  ومحاربة الدين  بل  اكثر  من هذا  منع  حينها ابداء  الراي  وكان  المعرض  للحكم البلشفي  يفتك  به  وبعائلته  بل  اكثر  من هذا  ان  البلشفيين انتجنت  عن  لبشفيين  قتله  مجرمين  فتكوا   بالشعب  الروسي  دون  رحمه ولهذا  كله  بات  نهايه  الجمهوريه  الجديده  للحزب الشيوعي   تهاوت بطريقه  درامتيكيه  .اذن  اوجه  التشابه  بين  التغيير  في  روسيا  1917  والعراق  في  2003    قريبه  جدا  حيث  ابتعدت  الحكومه  الانتقاليه  في  روسيا عن  الشعب    واما  في  العراق  فكان  لها  نفس النفس  الغبي  الا  وهو  الابتعاد  عن الجماهير  ولكن  يبقى  السؤال  هل  لدينا  ثوار  تصححيين  فعلا  في العراق  ويتواصلون  مع  شعبهم  العراقي  ويبقى السؤال غريبا  لن  اجد  جوابا  شافيا  قد  ياتينا    بمن  يسمع  لشعبنا  العراقي  المظلوم    وينفذوا  ما  يطلبه  بل  ايجاد  حياه  كريمه  ولما  مايعنيه  هذا  من انصاف  لهذا الشعب  وايجاد  عدالة  اجتماعيه  اسوه بمقتضيات  المرحله  واللحاق  بركب  العالم  الديمقراطي

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 08-08-2018     عدد القراء :  546       عدد التعليقات : 0